Menu

فوغل: نحن نكثر من الكلام يجب أن نذهب إلى الحرب ونقضي على نصر الله

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

هاجم القائد السابق للجبهة الشمالية في الجيش الصهيوني الجنرال احتياط زفيكا فوغل سلوك القيادة السايسية في الكيان وكذلك الجيش بسبب عدم التحرك في عملية عسكرية ضد لبنان.

وتساءل فوغل في حديث صباحي مع إذاعة FM103 ما إذا كان صحيحا استمرار الجدل والانتظار حتى يصبح حزب الله في أوج قدرته وبعد ذلك تأتي حرب لاتحقق شيئا.

تحليل فوغل ينبني على الزعم الصهيوني بعدم جاهزية حزب الله للحرب وزعم آخر بأن الجيش الصهيوني جاهز لها، وهو ما يتعارض مع تقرير أمين المظالم في الجيش الصهيوني الذي أكد أن الجيش يحتاج إلى خمس سنوات لاستعادة لياقته.

وقال فوغل أن هناك حاجة للعمل ضمن نقطتين الأولى معرفة حقا أن هناك أكثر من مجرد النفق الذي تم اكتشافه، وأن حزب الله يمتلك مئلا الألوف من الصواريخ ولكن العشرات فقط من الصواريخ الدقيقة، ومن الواضح أن حزب الله لديه القدرة والنية " فلماذا ننتظر"؟ أن تصدأ الصواريخ؟ وأن تمتلأ الأنفاق بالماء؟ ويضيف " لماذا لا نخرج ونقوم بكل ما يلزم للدفاع عن حقنا في الوجود، إلى حرب في لبنان ونقضي على كل القيادة العسكرية لحزب الله بما في ذلك في العمق ونلحق ضررا بالبنية التحتية الكاملة للحزب، ويجب علينا إزالة التهديد لا يمكنك العيش مع تهديد طوال الوقت ".وقال فوغل إن أول من يجب أن "نقضي عليه هو نصر الله".

وقال فوغل أنه لايجب انتظار الطرف الآخر ليبدأ الحرب، فهذه الأنفاق ليست "لتهريب السجائر" مستعيرا تعبير خالد مشعل في الماضي، و"حزب الله لديه مئات آلاف الصواريخ الموجهة ضدنا ولايعترف بحقنا في الوجود والعيش هنا". وأضاف فوغل "لدينا مشكلة في القيادة وعملية صنع قرار خاطئة، ونحن نكثر من الكلام".