Menu

وفد قيادي من الشعبية يلتقي وفدًا من حماس في بيروت

بيروت_ بوابة الهدف

زار وفد قيادي من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، مكتب حركة "حماس" في بيروت، برئاسة نائب الأمين العام أبو أحمد فؤاد، وضم كلاً من مروان عبد العال مسؤولها في لبنان، وعضوي لجنتها المركزية العامة هاني الثوابتة وهيثم عبده.

وكان في استقبال وفد الجبهة الشعبية، عضو المكتب السياسي ل حركة حماس ورئيس مكتب العلاقات الوطنية حسام بدران، ونائبه صلاح البردويل، وعضوي مكتب العلاقات الوطنية زكريا معمّر، وأحمد عبد الهادي، ومسؤول العلاقات الفلسطينية مشهور عبد الحليم.

وبحث وفدا الشعبية وحماس خلال الاجتماع آخر مستجدات القضية الفلسطينية وظروف شعبنا في لبنان والشتات، وكذلك مسيرات العودة الكبرى، والعدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة، بالإضافة إلى الوضع الفلسطيني الداخلي.

وجرى نقاش الفشل الأمريكي في تمرير مشروع قرار يدين المقاومة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي يعدّ إسقاطه حافزًا قويًا من أجل العمل لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، على أساس الشراكة الحقيقية وبرنامج وطني يتصدى لتصفية القضية.

وحيّا المجتمعون جماهير شعبنا الفلسطيني في جميع أماكن تواجده في الداخل والشتات، وخاصة التصدي للمخططات الصهيونية في القدس والخان الأحمر، وكذلك وقفة جماهيرنا المنتفضة في قطاع غزة في الجمعة السابعة والثلاثين لمسيرات العودة التي حملت عنوان "جمعة انتفاضة الحجارة الكبرى".

وأكدوا استمرار المسيرات حتى تحقيق أهدافها في فك الحصار عن قطاع غزة، وتحقيق العودة إلى كامل التراب الفلسطيني، داعين إلى دعمها وتطويرها بكل السبل والوسائل المتاحة.

كما عبّر المجتمعون عن مباركتهم للوحدة الميدانية للمقاومة، وغرفة العمليات المشتركة في ردها على العدوان الصهيوني الغادر على القطاع.

وشددوا على رفضهم التام وإدانتهم لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، داعين الإخوة في لبنان إلى منح الشعب الفلسطيني فيه الحقوق المدنية والإنسانية، وتمكينه من العيش بكرامة حتى يبقى متمسكًا بحق العودة ورافضًا لكل مشاريع التهجير والتوطين.

كما أكد الطرفان حرصهما على تعزيز العلاقات الثنائية ودوام التواصل لتحقيق مصالح شعبنا وأهدافنا الوطنية.