Menu

312 شهيدًا فلسطينيًا خلال 2018

رام الله _ بوابة الهدف

أعدمت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" 312 فلسطينيًا؛ خلال عام 2018، في الضفة الغربية وقطاع غزة، وفقًا لإحصائية رسمية نُشرت يوم الاثنين.

وقال التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين في تقريره السنوي، إن 271 شهيدًا من قطاع غزة و42 من الضفة الغربية، مبينًا أن قوات الاحتلال قتلت ست إناث و57 طفلًا.

ونوه إلى أن عدد الشهداء المسجل في العام 2018 "يشكل أربعة أضعاف عددهم خلال العام 2017، والذي شهد استشهاد 74 فلسطينيًا، فيما سجل العام 2016 استشهاد 127، عدا عن 145 في العام 2015".

وأكد التجمع أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثامين 20 شهيدًا استشهدوا خلال 2018، وبذلك يرتفع عدد جثامين الشهداء الفلسطينيين المحتجزة منذ العام 1965 إلى 294.

بدوره، صرّح الأمين العام للتجمع محمد صبيحات، بأن العام 2018 "كان الأكثر دموية منذ 13 عامًا، أي منذ العام 2005، حيث تضاعف عدد الشهداء خلاله أربع مرات ونصف تقريبًا مقارنة مع العام الماضي".

وأضاف صبيحات "عدم محاسبة إسرائيل دوليًا شجعها على تصعيد عدوانها ضد الفلسطينيين، وأصبحت تعليمات إطلاق النار لدى جنود جيشها ومستوطنيها، مفتوحة تمامًا، وبدون أدنى ضوابط".

ودعا إلى التوجّه للمحاكم الدولية لمقاضاة دولة الاحتلال على جرائمها البشعة التي ترتكبها ضد أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل، مؤكدًا استعداد التجمع الوطني لأسر الشهداء للمساعدة في إيصال قضايا أسر الشهداء إلى الجهات الدولية ذات العلاقة.