Menu

اللجنة القانونية لمسيرات العودة: الاحتلال يتعمّد قتل المشاركين

غزة _ بوابة الهدف

قالت اللجنة القانونية في الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار اليوم الأحد إن قوات الاحتلال الصهيوني "تتعمد قتل المشاركين وإصابتهم أثناء مشاركتهم في المسيرات السلمية".

ودعا رئيس اللجنة القانونية صلاح عبد العاطي خلال مؤتمر صحفي عقده بمدينة غزة "المجتمع الدولي لحماية المتظاهرين السلميين؛ لأنه واجب قانوني وأخلاقي يقع على عاتق الأسرة الدولية"، مطالبًا "بتطبيق إستراتيجية وطنية تقوم على استعادة الوحدة الوطنية وتدويل الصراع، وإحالة جرائم الاحتلال للجنائية الدولية ما يضمن تضيق مساحة إفلات قادة الاحتلال من العقاب".

كما ودان "استمرار قوات الاحتلال وقناصته المنتشرة على طوال السياج الحدودي بارتكاب المزيد من الانتهاكات الجسمية وجرائم الحرب بحق المتظاهرين المشاركين في مسيرات ومخيمات العودة وكسر الحصار"، محذرًا "الاحتلال من سياسة الإمعان في استهداف المدنيين والمتظاهرين سلميًا".

وطالب "المجتمع الدولي وهيئة الأمم المتحدة وأجسامها المختلفة والاتحاد الأوربي القيام بمسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية لتوفير الحماية الدولية للمدنيين الفلسطينيين والمتظاهرين في الحراك الشعبي"، في حين دعا جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لتحويل قرارات القمم العربية والإسلامية إلى إجراءات عملية لحماية الحقوق الفلسطينية والفلسطينيين ودعم نضالهم.

ومنذ بدء مسيرات العودة في 30 مارس 2018م تعمدت قوات الاحتلال استخدام القوة المفرطة والمميتة ضد المشاركين في مسيرات العودة من الشباب والأطفال والنساء وكبار السن، وتعمدت استهداف الطواقم الطبية والصحفيين.

وبلغت حصيلة انتهاكات الاحتلال الصهيوني في قطاع غزة منذ بدء المسيرات العودة وكسر الحصار منذ أكثر من 8 أشهر (254) شهيدًا، بينهم (11) شهيدًا تواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامينهم.

ومنذ انطلاق المسيرات بتاريخ 30/03/2018، فإن محافظة غزة قدمت أعلى نسبة من الشهداء (73) شهيدًا، تليها محافظة خانيونس (70) شهيدًا، ثم محافظة الوسطى (41) شهيدًا، ومحافظة الشمال (37) شهيدًا، وأخيرًا محافظة رفح (33) شهيدًا.