Menu

الاحتلال يحوّل فتى من القدس للاعتقال الإداري

اعتقال اداري

 القدس  المحتلة – بوابة الهدف

حوّلت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الثلاثاء، الأسير الفتى سليمان أبو غوش، شقيق الشهيد حسين أبو غوش من مخيم قلنديا شمال القدس للاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر.

وكان الاحتلال اعتقل الفتى أبو غوش الأسبوع الماضي بعد استدعائه للتحقيق.

يُشار إلى أنّ الاعتقال الإداري، وتجديده لعدد لا ينتهي من المرّات، بات سياسية ممنهجة تقترفها سلطات الاحتلال، وهو اعتقال تعسفي بدون تهمة أو محاكمة، بزعم وجود ملفّ سرّي، لا يعلم الأسير أو محاموه أيّ شيءّ عنه، وقد حوّل العدو الصهيوني هذه السياسية إلى عقاب جماعي للأسرى وعائلاتهم، إضافة للمُبالغة في إصدار قرارات الإداري وتجديدها كنهج انتقامي من المعتقَلين الفلسـطينيين.

ويقبع في سجون الاحتلال نحو 6500 أسير فلسطيني، بينهم قرابة 450 مُعتقلًا إداريًا، جدّدت سلطات الاحتلال قرارات "الإداري" بحقهم عدّة مرات، ومنهم من تجاوز مجموع سنوات اعتقاله الإداري أكثر من 14 عامًا. وأصدر الاحتلال على مدار السنوات الثلاث الأخيرة، حوالي 4 آلاف قرار اعتقال إداري.