Menu

الشعبية في السجون تدعو ليوم غضب شعبي شامل الأربعاء

غزة_ بوابة الهدف

دعت منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال إلى اعتبار يوم الأربعاء يوم غضبٍ شعبي شامل، مؤكدةً على أنّ حالة القمع الشديدة التي يتعرض لها الأسرى وخصوصاً في معتقل عوفر  تأتي في سياق الهجمة الشاملة التي تشنها حكومات الاحتلال وأداتها الإجرامية إدارة مصلحة السجون.

وقالت المنظمة إنّ هذه الهجمة بدأت تأخذ منحىً خطيرًا مؤخرًا عبر الشروع بتنفيذ خطة قمع وتنكيل شاملة تشمل الاعتداءات الممنهجة والمخطط لها على المعتقلات الأوسع والأكثر تواجداً للأسرى  بها مثل (عوفر ورامون ونفحة ومجدو والنقب وجلبوع)، تمهيداً لتوسيع حملة تطبيق إجراءات لجنة المجرم "أردان" وهذا ما يعني أن رقعة الاستهداف ستتسع ونتائجها ستكون خطيرة، وبالوقت ذاته فإن حالة المقاومة من قبل الحركة الأسيرة ستظل قائمة ومتواصلة.

ودعا "أسرى الشعبية" إلى تشكيل لجنة طوارئ على المستوى الوطني للتعامل مع التطورات الحاصلة داخل المعتقلات، وصوغ برنامج دعم وفعل جماهيري متصاعد على الأرض.

كما دعوا جماهير شعبنا الأبي إلى التوجه لمعتقل عوفر ابتداءً من مساء الثلاثاء ويوم الأربعاء، ولتكن بؤرة اشتباك ومواجهة أمام هذا المعتقل دعماً للأسرى الصامدين داخله، داعين لاعتبار يوم الأربعاء يوم غضبي شعبي شامل.

وطالبوا بالبدء بالتحرك على مستوى القضاء الدولي لملاحقة مجرمي إدارة مصلحة السجون ومخابرات العدو، والشروع بخطوات متسارعة من أجل الاعتراف الدولي بالأسرى الفلسطينيين كأسرى حرب.

ودعت "منظمة الشعبية في السجون" المحطات الإذاعية والتلفزيونية إلى إطلاق يوم بث مفتوح دعماً للأسرى في معتقلات العدو وتعزيزاً لصمود الأسرى في معتقل عوفر.

كما جددت التأكيد على أنّ المواجهة والصمود داخل معتقلات العدو الصهيوني دوماً تحتاج إلى دعم، فنحن على ثقة بأن أبناء شعبنا على قدر ذلك.