Menu

بالصورشهيدان وإصابات في الجمعة"لن نساوم على كسر الحصار"

الشهيد الطفل حسن إياد شلبي (14 عام)  

غزة – بوابة الهدف

استشهد فلسطينيان وأصيب 17 آخرين، اليوم الجمعة، إثر قمع قوات جيش الاحتلال "الإسرائيلي" فعاليات الجمعة الـ 46 من مسيرات العودة وكسر الحصار على الحدود الشرقية لقطاع غزة، والتي تحمل عنوان "لن نساوم على كسر الحصار".

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، استشهاد الشاب حمزه محمد رشدي اشتيوى( 18 عام) جراء إصابته في عيار ناري في الرقبة من قبل الاحتلال "الإسرائيلي" شرق غزة.

وفي وقت سابق من عصر اليوم أعلنت الصحة استشهاد الطفل حسن إياد شلبي (14 عام)  جراء تعرضه لعيار ناري في الصدر من قبل قوات الاحتلال شرق خان يونس.

وأكدت الصحة أن 17 فلسطينيًا أصيبوا برصاص قوات الاحتلال أحدهم جراحه خطيرة.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس الماضي، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948؛ للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بشدّة وإجرام؛ حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة؛ ما أدى لاستشهاد 263 مواطنًا؛ منهم 11 شهيدًا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصاب 27 ألفًا آخرين، منهم 500 في حالة الخطر الشديد.

#صور | وداعٌ مؤثر وحزين للطفل حسن شلبي الذي استشهد برصاص الاحتلال شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة.

080219_ASH_00 (4) (1).jpg
080219_DK_00 (11).jpg
080219_ASH_00 (16).jpg
080219_ASH_00 (14).jpg
080219_ASH_00 (11).jpg
 

Dy5RdDzWkAE3IXV.jpg
Dy5RdDxXcAAhM2R.jpg
Dy5RdDsWwAE6FRT.jpg
Dy5RdD1X4AI1DPb.jpg