Menu

الآلاف يتوافدون للمشاركة في الجمعة 48 من مسيرات العودة

غزة_ بوابة الهدف

توافد آلاف المواطنين الفلسطينيين، عصر الجمعة، للمشاركة في جمعة "الوفاء لشهداء مجزرة الحرم الإبراهيمي"، وهي 48 من مسيرات العودة والكسر الحصار، على السياج الفاصل شرقي قطاع غزّة.

وفي السياق هذا، أطلقت قوات الاحتلال نيرانها وقنابل الغاز تجاه مخيمات العودة والمتظاهرين، الذين توافدوا في خمس مناطق من قطاع غزة.

وجاء هذا اليوم لإحياء الذكرى الخامسة والعشرين لمجزرة الحرم الإبراهيمي، التي تصادف يوم 25 فبراير، وفاءً للشهداء.

وقالت الهيئة الوطنية العليا: "ليكن يوم غضب وثورة على الاحتلال والاستيطان والاجرام الصهيوني".

وتابعت في بيانها أنّ "الإرادة الفلسطينية الباسلة تتعاظم في مدينة القدس المحتلة، من خلال تصدي الفلسطينيين للهجمة الصهيونية المتواصلة على الأرض والمقدسات." موجهةً التحية للمقدسيين وأهالي الضفة الغربية لصمودهم في وجه الاحتلال.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس الماضي، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948؛ للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بشدّة وإجرام؛ حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة؛ ما أدى لاستشهاد نحو 265 مواطنًا؛ منهم 11 شهيدًا احتجز جثامينهم، في حين أصاب 27 ألفًا آخرين، منهم 500 في حالة الخطر الشديد.