Menu

الجمعة 48 من مسيرات العودة

استشهاد طفل وإصابة 41 مواطنًا في جمعة "الوفاء لشهداء الإبراهيمي"

غزة_ بوابة الهدف

استشهد طفلٌ وأصيب العشرات، الجمعة، إثر قمع قوات الاحتلال "الإسرائيلي" المتظاهرين المشاركين في جمعة "الوفاء لشهداء مجزرة الحرم الإبراهيمي"، في مسيرات العودة وكسر الحصار، بمناطق شرقي قطاع غزّة.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الطفل يوسف سعيد حسين الداية (15عامًا) من حي الزيتون جنوب شرق غزة متاثرًا باصابته برصاصة في الصدر من جنود الاحتلال شرقي مدينة غزّة.

كما أفادت بإصابة41 مواطنًا بالرصاص الحي، بينهم ثلاثة جراحهم خطرة والعشرات بالاختناق في مختلف مناطق شرقي القطاع.

وكانت الطواقم الطبية في مستشفى الشفاء بمدينة غزة تمكنت من انعاش قلب الطفل الداية بعد الاعلان عن استشهاده في وقت سابق، الا انها اكدت استشهاده مساء اليوم متاثرا بإصابته في الصدر برصاصة من النوع المتفجر.

وجاء هذا اليوم لإحياء الذكرى الخامسة والعشرين لمجزرة الحرم الإبراهيمي، التي تصادف يوم 25 فبراير، وفاءً للشهداء.

ويشارك الفلسطينيون منذ 30 من آذار/ مارس الماضي، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948؛ للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بشدّة وإجرام؛ حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة؛ ما أدى لاستشهاد نحو 265 مواطنًا؛ منهم 11 شهيدًا احتجز جثامينهم، في حين أصاب 27 ألفًا آخرين، منهم 500 في حالة الخطر الشديد.