Menu
أوريدو

تفاصيل لقاء لجنة الانتخابات المركزية مع قيادة حماس في غزة

غزة_ بوابة الهدف

التقى وفدٌ من لجنة الانتخابات المركزية، يوم الخميس، قيادة حركة "حماس" برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية ، في قطاع غزّة.

وبحث الطرفان خلال اللقاء، إمكانية إجراء الانتخابات التشريعية التي أعلن عنها الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد إعلان حل المجلس التشريعي في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية أن حركته جاهزة فورًا لانتخابات تشريعية ورئاسية في غزة والضفة و القدس المحتلتين، "للخروج من الحالة الوطنية الراهنة".

وأوضح الحية أن الانتخابات هي "المدخل الطبيعي والتجربة الديمقراطية التي نؤمن بها، فإما أن تكون الانتخابات المدخل للحالة الوطنية للخروج منها أو نتيجة لتوافق وطني وتطبيق لاتفاقيات موقعة، وتشكيل حكومة والذهاب بعد ذلك للانتخابات".

من جهته بيّن رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر أنه تلقّى أفكارا إيجابية من حركة حماس خلال لقائه مع رئيس الحركة إسماعيل هنية، موضحًا أنه سينقلها للرئيس محمود عباس.

وأعرب ناصر عن أمله أن تساعد الانتخابات في "حل الانفصال أو الانقسام؛ وإن حصل ذلك ستعيش فلسطين مرة أخرى معركة متكاملة ضد الاحتلال وليس معركة ضد الضفة وغزة".

وأضاف "جئنا لمحاولة أن تكون الانتخابات طريق مناسبة لفك هذه العزلة بين قطاع غزة والضفة، هذا العمل هو عمل سياسي؛ لكننا قبلنا بهذا الدور لإنهاء الصراع بين حماس وفتح..نأمل أن تكلل جهودنا بالنجاح وتتم الانتخابات بالطريقة المناسبة".

ووصل ناصر يوم أمس الأربعاء، عبر حاجز "إيرز" شمالي القطاع، ورافقه عدد من مساعديه ممّن حضروا الاجتماع مع هنية ومجموعة من قادة حركة "حماس".

يذكر أن عباس أعلن حل المجلس التشريعي ودعا لإجراء انتخاباتٍ تشريعية خلال 6 أشهر، ما أثار جدلًا سياسيًا وقانونيًا واسعًا، وقد اعتبرت فصائل وشخصيات ومؤسسات القرار غير دستوري، بينما اعتبره آخرون مكرسًا للانقسام المستمر منذ عام 2007.