Menu

الثاني خلال ساعات.. العدو يزعم سقوط صاروخ على عسقلان

غزة_ بوابة الهدف

زعم إعلام العدو "الإسرائيلي" بأنّ صاروخًا أطلق من قطاع غزّة، سقط في وقتٍ متأخر مساء يوم الثلاثاء في منطقة "ساحل عسقلان" داخل الأراضي المحتلة.

وتضاربت الأنباء حول الصاروخ، حيث قالت مصادر إنه أصاب منزلًا ما أدى لحريقٍ وأضرار، لكنها تراجعت عن ذلك في وقتٍ لاحق لتبينّ أن حادث الحريق منفصل.

وزعمت بلدية عسقلان التابعة للاحتلال أن صاروخًا سقط في منطقة مفتوحة على الساحل في المدينة المحتلة.

وأكدت وسائل الإعلام أن القبة الحديدية فشلت في اعتراض الصاروخ.

وهذا الصاروخ الثاني خلال ساعات، حيث أعلن جيش الاحتلال في وقت سابق من مساء الثلاثاء أنه "أعقاب إنطلاق صفارات الإنذار، تم التعرف على صاروخ أطلق من قطاع غزة نحو أشكول".

وقالت وسائل إعلام العدو إن صفارات الإنذار انطلقت أشكول ونير عوز، بينما قال مستوطنون إنهم سمعوا أصوات انفجاراتٍ في منطقة "أشكول".

وكان الناطق باسم جيش الاحتلال أعلن قبل دقائق من سقوط الصاروخ أنه "تمت إزالة كافة القيود المفروضة على المنطقة المحيطة بقطاع غزة وبلديات نتيفوت وأوفاكيم وعسقلان ومرحافيم وشاطئ عسقلان ومجلس بني شمعون".

وسابقًا كان رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي أمر بإرسال لواء مشاة آخر وكتيبة مدفعية إلى منطقة الجنوب في محيط قطاع غزة. بالإضافة "إلى ذلك وافق رئيس الأركان على تعبئة إضافية لقوات الاحتياط وإلغاء تبديل القوات في المهام".

ويأتي ذلك بعد ساعاتٍ من تصاعد العدوان على قطاع غزة، وقصفت الطائرات الحربية بعشرات الصواريخ مناطق متفرقة من القطاع، ما أسفر عن إصابة نحو 7 مواطنين، وتدمير كامل وجزئي للمباني والمواقع التي جرى استهدافها.