Menu
حضارة

من الضفة وغزة والقدس

21 شهيدًا بينهم 4 أطفال خلال آذار الماضي

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أفاد مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لدائرة العمل والتخطيط في منظمة التحرير الفلسطينية، بأن 21 شهيدًا من بينهم 4 أطفال ارتقوا برصاص الاحتلال الصهيوني في الضفة المحتلة وقطاع غزة خلال شهر آذار الماضي.

وأهم ما جاء في التقرير الشهري حول أبرز الانتهاكات الصهيونية بحق شعبنا الفلسطيني:

الشهداء

ارتقى (21) شهيدًا من بينهم (4) أطفال برصاص قوات الاحتلال في الضفة وعلى حدود قطاع غزة، من بينهم مسعف من الطواقم الطبية، حيث استشهد (10) منهم في الضفة، و(11) في قطاع غزة ارتقوا أثناء مشاركتهم في المسيرات السلمية والذكرى السنوية ليوم الأرض على حدود القطاع.

كما احتجزت سلطات الاحتلال الشهر المنصرم جثامين أربعة شهداء ليرتفع عدد الشهداء المحتجزة جثامينهم في ثلاجات الاحتلال منذ عام 2016 إلى (40) جثمانًا في مخالفة صارخة للقانون الانساني الدولي.

الجرحى والمعتقلين

اعتقلت سلطات الاحتلال خلال شهر آذار الماضي نحو (540) مواطنًا في كل من الضفة و القدس وقطاع غزة، وشهدت سجون الاحتلال خلال الشهور الماضية ممارسات واعتداءات وحشية من قبل قوات القمع الخاصة التابعة لمصلحة السجون ضد المعتقلين الفلسطينيين استخدمت خلالها قنابل الصوت والغاز والهراوات والكلاب البوليسية، أدت إلى اصابة وجرح العشرات منهم، كان آخرها إصابة نحو (100) أسير في سجني ريمون والنقب خلال الشهر الماضي، بسبب نصب الإدارة أجهزة تشويش تصدر إشعاعات ضارة وتسبب للأسرى أمراضًا كالسرطان، وقلة النوم، والصداع وآلام الرأس، في خرق واضح لاتفاقية جنيف الرابعة بشأن معاملة الأسرى.

وقامت قوات الاحتلال بإصابة وجرح نحو (1500) مواطن فلسطيني في كل من الضفة وقطاع غزة والقدس من خلال اطلاق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط والغاز السام المسيل للدموع، منهم (1250) مواطنًا أصيبوا في قطاع غزة خلال مشاركتهم في المسيرات السلمية على الحدود دون أن يشكلوا خطرًا على سلطات الاحتلال، ونحو (186) مواطنًا أصيبوا في الضفة والقدس نتيجة ممارسات الاحتلال في اقتحام القرى والبلدات والمخيمات، ومن بين المصابين (11) مسعفًا و(16) من الطواقم الصحفية.