Menu
حضارة

إجراءات سيتخذها الاحتلال خلال شهر رمضان وعيد الفطر

حواجز جيش الاحتلال

وكالات - بوابة الهدف - فلسطين المحتلة

أعلنت سلطات الاحتلال عن سلسلة من الإجراءات سيتم اتخاذها خلال شهر رمضان وعيد الفطر المُرتقبين، تتضمّن شروطاً وتغييرات حول دخول المسجد الأقصى والمعابر والحواجز والبوّابات في القدس والضفة المحتلة، بالإضافة للزيارات والتصاريح، وذلك في ظل سياسات التضييق التي يُمارسها الاحتلال على الفلسطينيين في كافة أرجاء فلسطين المحتلة.

وتشمل الإجراءات، دخول المسجد الأقصى لأداء الصلاة للرجال دون (16) عاماً أو فوق (40) عاماً من العمر، والنساء كافّة الأعمار دون الحاجة لتصريح، وبالنسبة للرجلين الذين تبلغ أعمارهم (30 – 40) عاماً يجب إصدار تصريح دخول من خلال مكتب الارتباط الفلسطيني.

يُضاف إلى ذلك إصدار (150) ألف تصريح دخول للمتزوجين من أجل زيارة العائلات دون قيود العمر، خلال أيام الأحد إلى الخميس، من الساعة الثامنة صباحاً وحتى العاشرة مساءً، إلى عيد الفطر.

ويتضمّن البند الثالث في الإجراءات، إصدار (700) تصريح زيارة في الضفة المُحتلة للأقارب القادمين من الدول العربيّة، على أن يتم التقدّم بطلب الحصول على تصريح إلى مكتب الارتباط الفلسطيني، كما تشمل الإجراءات إصدار (700) تصريح لسفر المواطنين الفلسطينيين إلى الخارج من خلال مطار "بن غوريون" التابع للاحتلال.

حول المعابر، سيتم توسيع ساعات العمل في المعابر والبوّابات، حيث سيمتد فتح معبر الجلمة حتى العاشرة مساءً طوال الأسبوع أمام عبور فلسطينيّو الأراضي المحتلة عام 1948 بالسيارات وأمام عبور الفلسطينيين، كما سيكون المعبر مفتوحاً خلال عيد الفطر حتى منتصف الليل.

وتفتح بوابة ضاحية البريد أمام عودة المُصلّين من المسجد الأقصى خلال أيام الجمعة من الساعة (14:30) ظهراً وحتى (16:00) عصراً، فيما يبقى معبر طورة في جنين مفتوحاً حتى منتصف الليل أمام سكان منطقة التماس.

ويبقى معبري النبي إلياس وجبارة مفتوحين حتى مُنتصف الليل، ومعبر الجيب سيكون مفتوحاً أمام أصحاب تصاريح من نوع "VIP, BMC"، وبوابة طولكرم ستكون مفتوحة من العاشرة صباحاً وحتى العاشرة مساءً، أما البوابات في منطقة التماس يتكون مفتوحة خلال ساعات الصيام وحتى الساعة العاشرة مساءً.