Menu

نائب أردني: لن تمر اتفاقيّة الغاز بين الأردن والكيان الصهيوني

لن تمر اتفاقيّة الغاز بين الأردن والكيان الصهيوني

وكالات -بوابة الهدف

يرى مُقرر لجنة الطاقة في مجلس النوّاب الأردني، موسى هنطش، اتفاقيّة الغاز بين المملكة والكيان الصهيوني، أنها في حُكم المُنتهية ولن تمر عبر برلمان بلاده، لافتاً أنّ لا أحد يجرؤ على القول "إننا مع اتفاقيّة الغاز."

هنطش في حديثه لوكالة "سبوتنيك" الروسيّة، يوم الأحد 5 أيّار/مايو، يقول "اتفاقية الغاز أصبحت بالنسبة لمجلس النوّاب في خبر كان، ولا أخفيك أنّ كثيراً من مؤسسات الدولة في هذا الاتجاه، لا أحد يجرؤ، لا رئيس الوزراء ولا وزيرة الطاقة، أن يقول إننا مع اتفاقيّة الغاز."

ويُوضح هنطش "نعتبر في مجلس النوّاب أننا قمنا برد الاتفاقيّة ولا نقبلها بأي حال من الأحوال، لكن الآن إذا أردنا أن نُناقش سنُناقش حسب خطتنا، استراتيجية الطاقة في الأردن، فاتفاقية الغاز عند المجلس وهو يدرسها، لن تمر الاتفاقيّة ولا بأي حال حتى من الناحية القانونيّة."

ويقول مُقرر لجنة الطاقة إنّ بلاده تمر بمرحلة مهمة جداً، لافتاً إلى أنّ الوضع السياسي ليس في صالح الأردن، "لذا يجب أن يكون لدينا موقف قوي نُوجهه كرسالة للعدو الصهيوني ومن يدعمه، بأننا لسنا خانعين. نرجو أن يتم اللجوء لهذا."

وكانت شركة الكهرباء الأردنية قد أبرمت اتفاقيّة عام 2016 مع شركة "نوبل انيرجي" الأمريكيّة، تسري عام 2019، لاستيراد (40) بالمائة من حاجة الأردن من الغاز الطبيعي المُسال لتوليد الكهرباء من دولة الاحتلال.

فيما واجهت الاتفاقية رفضاً شعبياً قاطعاً من خلال حراك وتظاهرات شعبية على نطاق واسعة طيلة السنوات الماضية، وعلى ضوء ذلك، تحدثت مصادر سياسية أردنية في وقتٍ سابق إنّ الملك عبد الله الثاني وجّه رسمياً بمراجعة بنود اتفاقية الغاز مع الكيان، من خلال تقرير فني يبحث في المصلحة الوطنية المُتأتية من الاستمرار بالعمل بالاتفاقية أو تجميدها.