Menu
حضارة

النخالة: كان يفصلنا عن قصف تل أبيب ساعات قليلة في الجولة الأخيرة

زياد النخالة

بيروت _ بوابة الهدف

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، مساء اليوم الثلاثاء، أن "الاحتلال استهدف المدنيين في قطاع غزة خلال الأيام الماضية من أجل الضغط على المقاومة الفلسطينية".

وأضاف النخالة في حوارٍ عبر قناة الميادين "ما جرى خلال الأيام الماضية هي مناورة بالذخيرة الحية إستعدادًا للمعركة الكبرى التي هي آتية لا محالة"، مُشيرًا "كنا مع حماس في القاهرة وأخذنا قرارًا مشتركًا لتفعيل غرفة العمليات المشتركة للرد على الاحتلال".

وتابع "نحن في حركة الجهاد نرفض أن تستمر إسرئيل باستهداف مسيرات العودة والمدنيين العزل"، مُؤكدًا "كان يفصلنا عن قصف تل أبيب ساعات قليلة في الجولة الأخيرة، ولن نقبل أن تفرض إسرائيل معادلة تمكنها قصف منازل المواطنين دون أن نرد".

وفي موضوع المصالحة، كشف النخالة أن "مصر لن تتابع موضوع المصالحة الفلسطينية بعد اليوم، لأسباب عدة. والرئيس محمود عباس وجه رسالة عربية مضمونها تجريد غزة من السلاح واعتبار المقاومة مليشيات"، على حد قوله.