Menu

بريطانيا: فشل المفاوضات بين الحكومة والمعارضة بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

بوابة الهدف _ وكالات

أعلن حزب العمال البريطاني المعارض، يوم الجمعة، وقف المفاوضات مع رئيسة الوزراء تيريزا ماي بشأن اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكسيت"، بعد ستة أسابيع على المفاوضات غير المثمرة.

وقال زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن، في رسالة إلى ماي، إن المفاوضات "ذهبت إلى أقصى حد ممكن" بسبب "ضعف" الحكومة المحافظة معبرا عن عدم ثقته فيها للتوصل إلى أي اتفاق. مضيفا أنه رغم إجراء محادثات "بناءة" و"بحسن نية" من جانب الطرفين "لم نتمكن من سد ثغرات سياسية كبرى بيننا".

واعتبر كوربن أن "تلاشي سلطة" تيريزا ماي يهدد قدرتها على "جعل أي تعهد" تقطعه خلال هذه المحادثات ملموسًا.

كما حذر كوربن من أنه "في حال لم يحصل تغيير كبير، سنواصل معارضة الاتفاق الذي أبرمته الحكومة" حول بريكسيت معتبرا أن هذا النص لا يحمي الوظائف أو الصناعات في بريطانيا.

وبدأت هذه المحادثات في مطلع أبريل/نيسان بمبادرة من الحكومة كانت تهدف إلى التوصل لتسوية قبل بريكسيت، بعدما رفض النواب ثلاث مرات اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي أبرمته ماي مع بروكسل في نوفمبر/تشرين الثاني.

ويؤيد حزب العمال البقاء ضمن اتحاد جمركي أوروبي، يرسي سياسة جمركية وتجارية مشتركة، فيما تؤكد ماي أنها تريد الخروج منه لإفساح المجال أمام بلادها للتوصل إلى اتفاقات تجارية مع دول أخرى.

ويأتي وقف المحادثات قبل ستة أيام من الانتخابات الأوروبية في البلاد، حيث سيحاول الحزبان البارزان في البلاد تحقيق أفضل نتائجهما بعدما انتقدهما الناخبون بسبب المماطلة بشأن اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي، حيث كان يفترض أن تغادر البلاد في 29 مارس/آذار ثم أرجئ هذا الموعد إلى 31 أكتوبر/تشرين الأول.