Menu

أحد رعاة قانون "القومية" وزيرا للعدل في الكيان الصهيوني

بوابة الهدف - إعلام العدو،ترجمة خاصة

أعلن بنيامين نتنياهو رئيس حكومة العدو أن الليكودي أمير أوهانا سيصبح وزيرا للعدل خلفا لأيليت شاكيد التي طردت من المنصب منذ أيام. ويأتي هذا التعيين بمثابة تحد لاتحاد الأحزاب اليمينية التي طالبت مرارا وتكرارا بتعيين عضو الكنيست بيزاليل سموتريتش في المنصب.

وزكى نتنياهو مرشحه محاولا مخاطبة الجمهور الصهيوني باتجاهين، حيث أن أوهانا هو أول رجل مثلي في منصب وزير، ومن جهة أخرى يميني متطرف وأحد رعاة قانون القومية العنصري.

نتنياهو كان قد هاجم سموتؤيتش بأنه يريد فرض القانون التوراتي وحكم الشريعة وردا على التعيين والهجوم قال سموتريتش "أمير أهانا صديق ورجل يستحق هذا الدور وأتمنى له كل التوفيق الحظ، هذه ليست القصة هنا ".

وأضاف: "نتنياهو يتصرف بهذه الطريقة فقط للجمهور الصهيوني المتدين ولن يعامل شركائه الآخرين في الائتلاف بهذه الطريقة". ويعتقد مسؤولو الليكود أن سموتريتش، الذي كان واضحًا في نيته أن يصبح وزيراً للعدل، هو وزير النقل القادم. وسيحل محل يسرائيل كاتز، الذي ينهي تعيينه وزيراً للخارجية في منصب نتنياهو.