Menu

ابنة العاهل السعودي أمام القضاء الفرنسي

ابنة العاهل السعودي أمام القضاء الفرنسي

وكالات - بوابة الهدف

صدرت مُذكّرة توقيف بحق الأميرة حصّة ابنة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، في كانون الأول/ديسمبر، ومن المُقرر أن تمثُل أمام القضاء الفرنسي في العاصمة الفرنسيّة باريس في التاسع من تموز/يوليو المُقبل.

وكانت المُذكّرة قد صدرت بحق ابنة العاهل السعودي بتهمة "التواطؤ في أعمال عنف مُتعمدة"، ووفق الاتهامات أمرت الأميرة حارسها الشخصي بضرب عامل كان يقوم بتصليحات في شقّتها بباريس عام 2016.

ومن المُرجّح أن تُحاكم الأميرة غيابيّاً من دون أن يعرف ما إذا كان مُحاميها الفرنسي سيُمثلها أم لا، أما الحارس الشخصي سيُحاكم بتهمة "السرقة والعنف المُتعمّد مع استخدام سلاح أو التهديد به، والاضطهاد."

وكان العامل السبّاك الذي قدم لإجراء تصليحات في شقّة الأميرة عام 2016 بالدائرة السادسة عشرة الراقية بباريس، اتُهم بالتقاط صور للشقة لغرض بيعها لوسائل الإعلام، وحسب العامل فإنّ الأميرة غضبت لالتقاطه صوراً وأمرت حارسها بضربه، مُضيفاً أنه أهين وأجبر على الجثو على ركبتيه، وقيّدت يداه لتقبيل قدم الأميرة السعوديّة، ولم يتمكّن من المُغادرة إلا بعد ساعات.