Menu

النقابات الأردنيّة تُطالب حكومتها بعدم المُشاركة في مؤتمر البحرين

النقابات الأردنيّة تُطالب حكومتها بعدم المُشاركة في مؤتمر البحرين

وكالات - بوابة الهدف

طالبت النقابات المهنيّة الأردنيّة حكومة بلادها بعدم المُشاركة في مؤتمر البحرين الذي وصفته بالتطبيعي، مُعربةً عن رفضها للمشاركة في الورشة الاقتصادية التي تُعتبر إحدى أدوات تمرير "صفقة القرن."

وقال رئيس مجلس النقباء، نقيب المُهندسين أحمد سمارة الزعبي، في بيانٍ صدر الاثنين 17 حزيران/يونيو، إنّ مجلس النقباء للنقابات المهنيّة أكّد خلال اجتماع رفض النقابات المُشاركة في مؤتمر البحرين الذي يُعتبر أحد أدوات تمرير "صفقة القرن"، التي تهدف لتصفية القضيّة الفلسطينية، من خلال تقديم بدائل اقتصادية مُقابل الحلول السياسية "المال مُقابل السلام."

وأكّد البيان على دعم النقابات لكافة الفعاليات التي تُقام في مُختلف محافظات الأردن للتصدّي لـ "صفقة القرن"، داعياً للمشاركة في الأنشطة والفعاليات الوطنية الرافضة لـ "صفقة القرن" ومؤتمر البحرين الذي ينعقد في أواخر حزيران/يونيو الجاري.

كما دعت الاحزاب والنقابات والفعاليات السياسيّة في الأردن، الأردنيين إلى المشاركة في "مسيرة الغضب الشعبي مساء الجمعة المُقبل المُقرر أن تنطلق من منطقة تاج مول باتجاه السفارة الأمريكية في العاصمة عمّان، رفضاً لـ "صفقة القرن."

في سياق مُتصل، أكّد وزير الخارجيّة الأردني أيمن الصفدي، أنّ بلاده مدعوّة لحضور ورشة العمل في البحرين، مُوضحاً أنّ الأردن لم يتخذ قراره بعد بشأن المُشاركة أم لا.

وقال الصفدي في مؤتمر صحفي، الاثنين، إنّ "حضور ورشة البحرين لا يعني موقف الأردن من حل أزمة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ونحن موقفنا لم يتغيّر، ودعمنا لحقوق الشعب الفلسطيني لم يتغيّر، وإذا ذهبنا للمنامة سنذهب لنقول موقفنا هذا بوضوح."

وأضاف "نحن مدعوون لحضور ورشة المنامة للاستماع، وندرس قرار حضورنا للورشة أم لا، وإذا حضرنا نذهب لنُعبّر عن نهجنا الدائم، وإذا طرح شيء لا نقبله سنقول لا صارخة، وإذا طرح شيء إيجابي سنتعامل معه وأي شيء يطرح عليه أن يكون ضمن حل الدولتين."

وتستعد الولايات المتحدة، الداعم الأكبر لإسرائيل في الساحة الدولية، لتنظيم ورشة عمل اقتصادية تحت شعار "السلام من أجل الازدهار" في المنامة، يومي 25 و26 حزيران/يونيو، التي من المتوقع أن تركز على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية ودول المنطقة، وذلك في تقديم وتمهيد للإعلان الرسمي عن "صفقة القرن."