Menu

سلطات جبل طارق ترفض طلبًا أمريكيًا لإعادة احتجاز ناقلة النفط الإيرانية

غريس 1

بوابة الهدف _ وكالات

أعلنت سلطات جبل طارق أنها عاجزة عن استصدار قرار من محكمة جبل طارق العليا لتقييد تحركات الناقلة الإيرانية "أدريان دريا" (Grace-1 سابقا) تلبية لطلب من الحكومة الأمريكية.

وأشارت حكومة جبل طارق في بيان لها اليوم الأحد إلى أن "عجزها عن استصدار حكم قضائي يعود لعملها بقوانين الاتحاد الأوروبي والاختلافات بين أنظمة العقوبات التي يفرضها على إيران كل من التكتل الأوروبي والولايات المتحدة"، موضحة أن "نظام العقوبات الأوروبي الذي يطبق في جبل طارق، أضيق بكثير منه في الولايات المتحدة".

وأصدرت الولايات المتحدة الأمريكية أمرًا أمس السبت بضبط واعتراض ناقلة النفط الإيرانية "غريس-1" بعد يوم على سماح سلطات جبل طارق للسفينة المحتجزة بالإبحار.

وتنص المذكرة القضائية الصادرة عن محكمة واشنطن العاصمة على "أنه بناءً على  شكوى من الحكومة الأميركية تخضع  الناقلة وحمولتها من النفط للمصادرة، إضافة إلى مبلغ من المال، وذلك بالاستناد إلى انتهاك ما تسميه السلطات الأميركية قانون الطوارئ الاقتصادي الدولي والاحتيال المصرفي وتبييض الأموال".

وكانت الناقلة "غرايس 1" قد احتجزت من قبل مشاة البحرية الملكية البريطانية في تموز/يوليو 2019، للاشتباه في أنها تحمل نفطًا خامًا إلى سوريا. وعلى اثر ذلك، ردّت ايران باحتجاز ناقلة النفط البريطانية "ستينا بولك" خلال مرورها في مضيق هرمز، ولا تزال مُحتجزة حتى الآن.