Menu

حكومة هادي تطالب بإخراج الإمارات من تحالف العدوان

قوات تابعة للحكومة اليمنية (أرشيف)

بوابة الهدف _ وكالات

طالب أعضاء الحكومة اليمنية التابعة للسعودية رئيسهم هادي بالتوجه إلى الرياض بطلب إخراج الإمارات من التحالف العربي الذي يقود عدوانًا في اليمن منذ سنوات، كما طالبو "بسحب السفير اليمني لدى أبوظبي".

واعتبر أعضاء الحكومة أنه "بات من الضروري القيام بخطوات حاسمة لإعادة ترتيب الملف اليمني والوقوف أمام ذلك بكل حزم خاصة بعد أن بانت نوايا دولة الإمارات في اليمن ووضع حد لما تقوم به".

وطالبت الحكومة الرئاسة بتوجيه رسالة رسمية إلى السعودية بطلب "إنهاء مشاركة دولة الإمارات في تحالف دعم الشرعية في اليمن كون المملكة هي من دعت الإمارات للدخول في هذا التحالف".

 الحكومة طالبت أيضًا بسحب السفير اليمني من الإمارات وتعليق العلاقة بين البلدين، بالإضافة إلى احتفاظ اليمن بحقها في مقاضاة أبو ظبي.

ودعوا إلى العمل مع السعودية لدمج الوحدات العسكرية النظامية في إطار وزارتي الدفاع والداخلية وتسلم وزارة الدفاع كل المعسكرات التي استولت عليها القوات الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي.

كما طالب أعضاء الحكومة برفع الغطاء القانوني عن "كل من تم تعيينه بقرارات جمهورية ممن قاموا بالتمرد على الشرعية"، وتصنيف "قادة التمرد" في عدن كـ "معرقلين".

بدوره، دعا هادي أبناء الشعب إلى الالتفاف حول الجيش الوطني في ما وصفه بـ "المعركة المصيرية لرفض كل مشاريع التمزيق والتقزيم السلالية والمناطقية، حتى نمضي باليمن نحو مستقبل جديد، يقوم على العدل والمساواة والتنمية، يمن لن يستثني احدا".

وجدد هادي الطلب للسعودية بضرورة التدخل لإيقاف "التدخل السافر" الإماراتي، متهما الإمارات بـ "دعم المليشيات واستخدام القصف الجوي" ضد القوات المسلحة اليمنية.

ويوم أمس، اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا أبوظبي بشن غارات جوية استهدفت قوات تابعة لها بالقرب من عدن.

بينما أكدت دولة الإمارات احتفاظها "بحق الدفاع عن النفس والرد على التهديدات" التي تواجهها قوات التحالف العربي، ردًا على الاتهامات.