Menu

بانتظار موافقة الكابينيت

بينيت يقرّر وقف الإفراج عن جثامين الشهداء بشكلٍ كامل

وكالات - بوابة الهدف

قرر وزير الجيش الصهيوني نفتالي بينيت وقف تحرير جثامين الشهداء الفلسطينيين بشكل كامل، وذلك عقب مداولات أجراها مع مسئولين صهيونيين حول ما وصفه بـ "الردع".

وبحسب موقع الإذاعة الصهيونية، فإن هذا فإن القرار يعني أن كافة جثامين الشهداء التي تحتجزها "إسرائيل" وستحتجزها في المستقبل، لن تحرر، من دون "علاقة للانتماءات التنظيمية وشكل العملية التي نُفذت أو تمت المحاولة لتنفيذها".

رغم ذلك، قال الموقع نقلًا عن بينيت إن "حالات استثنائية ستخضع لاعتبارات الوزير ووفقا للظروف، مثل حالة أن الشهيد قاصر".

وأضاف أن "هذه السياسة الجديدة ستُعرض قريبا في الكابينيت السياسي – الأمني، كجزء من خطوة رادعة أوسع، وستدخل حيّز التنفيذ بعد مصادقة الكابينيت".

 

بدوره، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر إن: تصريحات بينيت "تفوح منها الكراهية والتطرف ودليل آخر على أن الاحتلال كيان إرهابي يتلذذ باحتجاز الجثامين والانتقام من أسرهم".

وأضاف أبو بكر في بيان له الأربعاء، "على العالم أن يتخذ موقفا حقيقيا وواضحا في مواجهة هذا الكيان الغاصب الذي يثبت يوما بعد آخر أنه كيان إرهابي يمعن في إجرامه تجاه فلسطين أرضا وشعبا، وسط تخاذل دولي واضح بالصمت والسكوت على انتهاكاته الصارخة.

 

ويعتبر بينيت سياسيًا متهورًا ومتطرفًا، إذ تعرض لانتقادات كثيرة منذ تعيينه كوزير للجيش، خاصة بعد أن هدد باستهداف القيادة الإيرانية، فيما دعاه محللون عسكريون إلى التحلي بالمسؤولية والتوقف عن إطلاق تصريحات كأنها موجهة إلى أنصاره.

يذكر أن بينت قد تم تعيينه قبل يوم واحد من تنفيذ اغتيال القيادي في الجهاد الإسرائيلي بهاء أبو العطا منتصف نوفمبر الجاري، ما يشير إلى استمرار سيطرة نتنياهو وتأثيره الكبير على وزارة الجيش.