Menu

وصفت بغير المسبوقة: جيش العدو ينشئ وحدة قتالية جديدة

بوابة الهدف - متابعة خاصة

أعلن جيش العدو الصهيوني عن تأسيس وحدة قتالية جديدة أطلق عليها اسم "الوحدة متعددة الأبعاد"، وكان أفيف كوتشافي رئيس هيئة الأركان الصهيونية قد أعلن عن نيته تأسيسها عندما تسلم مهام منصبه منذ بضعة شهور.

وقال جيش العدو إن الوحدة ستستمد جنودها من مختلف الأذرع وفروع الأسلحة بما فيها الوحدات الهندسية ووحدات الاستخبارات وفرق سلاح الجو والفيلق المدرع ووحدات القوات الخاصة.

ووفقًا لجيش العدو، سيتم تكليف الوحدة الجديدة بتحديد مواقع "قوات العدو" وكشفها وتدميرها باستخدام تقنيات قتالية متعددة الأبعاد تدمج أنواعًا جديدة من الأسلحة المتطورة.

وستعمل الوحدة الجديدة تحت سلطة شعبة الجيش رفم 98، وسيقودها اللفتنانت كولونيل A، وهو قائد سابق في وحدة القوات الخاصة دوفيفان.

وقال العدو إن هذه الوحدة هي نوع جديد ليس له ممثيل في أنظمة الجيوش العالمية وستعمل القوة كنموذج للوحدات الجديدة الأخرى المستقبلية.

وأضاف بيان جيش العدو إن الإعداد لمدة عام للوحدة الجديدة يرتكز على "مفهوم التشغيل الجديد للجيش الإسرائيلي في العقد المقبل - لضرب العدو في فترة زمنية قصيرة، وتحييد قدراته".

وسيتم اختيار جنود الوحدة من خلفيات متنوعة، بما في ذلك المظليين، والجنود من كتائب جولاني ونحال، ووحدات الاستطلاع، وسلاح المدرعات، ومهندسي الجيش، وطيارو القوات الجوية، ووحدات القوات الخاصة، وتشمل دوفيفان وأوكيتز.

وأضاف أن جزءًا من هدف الوحدة الجديدة هو مساعدة الجيش على إنشاء إطار لدمج مختلف القوات من مختلف فروع جيش الدفاع الإسرائيلي "وبناءهم ... في قوة موحدة تتكون من مجموعة متنوعة من الوحدات، سواء أثناء العمليات المنتظمة أو أثناء الطوارئ".

وذكر الإعلام الصهيوني أن بعض مهام الوحدة الجديدة ومكوناتها تبقى سرية وليست للاطلاع العام، ولن يتم الكشف عن كل شيء يخص هذه الوحدة حاليًا.