Menu

مع اقتراب الموعد النهائي

نتنياهو يُهدد بإقالة بينيت حال فشله في تشكيل تحالف "يميني ديني"

وكالات - بوابة الهدف

لم يتوصل الحزبان اللذان يمثلان "الصهيونية الدينية في إسرائيل" حتى الأن إلى اتفاق رغم الضغوطات الكبيرة من جانب حزب الليكود ونتنياهو، وذلك قبل ساعات من الموعد النهائي لتقديم اللوائح الانتخابية في "إسرائيل".

وأفادت تقارير "إسرائيلية" بحسب موقع i24NEWS، أن نتنياهو هدد بإقالة وزير الجيش نفتالي بينيت، مطالبًا إياه بتشكيل تحالف واسع لأحزاب اليمين الدينية.

وذكرت هيئة بث الاحتلال أن نتنياهو يُمارس الضغوط على بينيت وسموتريش لـ "التوحد مع قائمة رافي بيرتس وايتمار بن غفير"، مضيفية أن نتنياهو اجتمع مع نفتالي بينيت وكان الاجتماع "متوترًا وصل إلى حد التهديد من قبل نتنياهو لبينيت".

بينما أفادت صحيفة يديعوت احرونوت أن نتنياهو في الأيام الأخيرة طالب بينيت بـ "التخلي عن الأنا، وأن يتحلى بالمسؤولية لتوحيد الأحزاب اليمينية".

ونقلت الصحيفة عن مسؤول من اليمين الجديد: "أن المسؤولية في هذا تقع على عاتق نتنياهو بأن عليه دعوة رافي بيرتس واقناعه التحالف مع الحزب بدون عوتسماه يهوديت".

وذكرت الصحيفة أنه خلال المكالمة التي أجريت بين الطرفين قال نتنياهو لبينيت الذي عين قبل أشهر إنه "فيما لو فشل في تشكيل تحالف كبير لجميع أحزاب اليمين"، فإن الأمر سيكلفه منصبه كوزير.

وقرر حزبا "الاتحاد القومي" الذي يقوده بتسلئيل سموتريش، و"اليمين الجديد" الذي يقوده نفتالي بينيت، خوض انتخابات الكنيست المقبلة، المقرر إجراؤها في 2 مارس/أذار في لائحة واحدة، مقابل لائحة مشتركة تضم حزبي "البيت اليهودي" بقيادة رافي بيرتس و"عوتسما يهوديت" بقيادة ايتمار بن جفير.