Menu

جرت في 6 فبراير

الاحتلال يزعم العثور على جثمان منفذ عملية إطلاق نار قرب رام الله

رام الله _ بوابة الهدف

أعلن جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، عصر يوم الاثنين، العثور على جثمان شاب فلسطيني، ادّعى أنه قام بتنفيذ عملية إطلاق نار في الضفة، بتاريخ 6 شباط/فبراير الجاري.

وزعم جيش الاحتلال في بيان له، بأن قواته عثرت على جثة شاب يشتبه في تنفيذه عملية إطلاق نار قرب مستوطنة “دوليف” المقامة على أراضي غربي رام الله والتي أدت إلى إصابة جندي بجروح طفيفة، وذلك في السادس من الشهر الجاري.

وأضاف أن القوات عثرت عليه في “منطقة واعرة داخل وادي (..) وبجانبه سلاح من نوع M16 ومسدس”، بحسب زعم الجيش.

ولم يذكر بيان جيش الاحتلال أي تفاصيل حول المكان الذي تم إيجاد جثة الشاب فيه، إلى جانب عدم نشر هويته.

وقالت قناة "كان" العبرية إن تقديرات أمنية تشير أن منفذ عملية إطلاق النار قرب قرية رأس كركر قبل 10 أيام، أصيب بإطلاق النار وانسحب من المكان وهو مصاب.

وكانت التحقيقات التي أجراها الاحتلال أشارت إلى أن المنفذ قام بصنع كمين لجنود جيش الاحتلال المتواجدين للمكان، وانتظر وقت طويلًا حتى قام بإطلاق النار تجاه أحد الجنود من مسافة تصل إلى (40) مترًا.

وبيّنت التقديرات أن المنفذ كان يعرف موقع العملية جيدًا، وكذلك قام بتخطيط مسار انسحابه بعد تنفيذه للعملية، ولذلك كانت عملية ملاحقته صعبة.