Menu

صرّح بدعمه "شعب إسرائيل"

ساندرز يُهاجم "إيباك": منصّة لمتعصّبين ضد الحقوق الفلسطينية

بيرني ساندرز

واشنطن_ بوابة الهدف

قال المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، بيرني ساندرز، إن لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (إيباك) تُوفّر منصّة لقادةٍ "يُظهرون تعصبًا ويعارضون الحقوق الفلسطينية الأساسية". لافتًا إلى "حق الشعب الإسرائيلي بالعيش في سلام وأمن"

جاءت تصريحات ساندرز هذه في تغريدةٍ نشرها عبر تويتر، وقال فيها "لن أحضر مؤتمرهم"، في إشارة إلى مؤتمر (إيباك) السنوي الذي سيعقد هذا العام بين 1 و4 من شهر مارس المقبل. وأضاف- في تغريدة ثانية- "كرئيسٍ، سأدعم حقوق الإسرائيليين والفلسطينيين، وسأفعل كل ما هو ممكن لجلب السلام والأمن إلى المنطقة".

تغريدات ساندرز أغضبت (إيباك) التي أصدرت بيانًا هاجمت فيه المتنافس اليساري على ترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسيات، والمقررة مطلع نوفمبر القادم. وقالت اللجنة "إنّ ساندرز لم يحضر أيًا من مؤتمراتها" من قبل.

وأضافت "الكثير  من زملاء ساندرز الديمقراطيين في الكونغرس سيلقون كلمات في المؤتمر، الذي سيحضره أكثر من 18 ألف أمريكي، من خلفيات متنوعة، تعبيرًا عن دعمهم للعلاقات الأمريكية الإسرائيلية..، وبالانخراط في مثل هذا الهجوم البغيض على هذا الحدث السياسي الأمريكي السائد بين الحزبين، فإن السيناتور ساندرز يهين زملاءه وملايين الأمريكيين الذين يقفون مع إسرائيل. مخجل حقًا" على حدّ ما جاء في بيان (إيباك).