Menu

المناكفات مستمرة قُبيل الانتخابات

غانتس: نتنياهو سرق 16 مليون شيكل.. سأشكل لجنة تحقيق حول "الغواصات الألمانية"

القدس المحتلة - بوابة الهدف

قال رئيس حزب أزرق أبيض الصهيوني، بيني غانتس، إنه سيعمل على تشكيل لجنة تحقيق رسمية حول صفقة الغواصات الألمانية مطالبا رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أن يشرح للجمهور كيف حصل على ستة عشر ملايين شيكل، بحسب الشائعات، بواسطة إبرام هذه الصفقة.

وجاء تصريح غانتس عقب قرار نيابة الاحتلال العامة تقديم افريئيل بار يوسف، الذي شغل منصب نائب رئيس ما تسمى الهيئة للأمن القومي، إلى القضاء، إذ وجهت نيابة الاحتلال إليهم تهم عدة أهمها تلقي الرشوة.

وفي وقت سابق خلال مؤتمر صحفي أمس الأربعاء، قال غانتس: إن "نتنياهو الذي تسيطر عليه هواجس المحاكمة في قضايا الفساد اندفع إلى الكذب والتشويه وتقسيم الشعب عبر نشر الإشاعات المغرضة والمحرضة، لقد سمم إسرائيل".

وأضاف أن الحملة الانتخابية لنتنياهو "تجاوزت التحريض وباتت جريمة كراهية كبيرة".

وردّ حزب الليكود على اتهامات غانتس باستخفاف، حيث نقل موقع (قناة 12) عن قيادات في الحزب قولها: "لقد بدا غانتس هذا المساء هائجاً، وننصحه بالهدوء وشرب كأس من الماء وأن يوافق على مواجهة نتنياهو في مناظرة انتخابية بدل التباكي".

بشأن آخر، زعم غانتس، إن تل أبيب بحاجة لتقييم كل سياساتها تجاه قطاع غزة، قائلًا إن "الحكومة الإسرائيلية بحاجة لاختيار أمر من اثنين حول غزة، إما الهدوء التام، أو شن هجوم عسكري".

وادعى أن ذلك سيكون لـ "استعادة الجنود المحتجزين من قبل حماس"، وفقاً لما ذكرته صحيفة "جيروزالم بوست". 

وعلق غانتس إيجابياً على بنود صفقة القرن الأمريكية، التي أعلن عنها دونالد ترامب في يناير/كانون الثاني الماضي، قائلًا إن "إسرائيل لن تعود أبداً لحدود عام 1967 التي يطالب الفلسطينيون بإقامة دولة عليها".

وفي ظل بقاء خمسة أيام على انطلاق الجولة الثالثة للانتخابات العامة "الإسرائيلية"، أظهر استطلاع للرأي العام بخصوص نوايا التصويت، نشرت نتائجه اليوم الخميس، استمرار تقدم نتنياهو على غانتس، من حيث عدد المقاعد التي يحصل عليها حزب "الليكود" واقتراب معسكر اليمين لأول مرة منذ انتخابات السابع عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي، من الحصول على 61 مقعدا ضرورية لتشكيل الحكومة.