Menu

مجموعة الاتصالات الفلسطينية تحتفل بتخريج وتكريم طلاب المخيم الثالث للتصميم والبرمجة

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

احتفلت مجموعة الاتصالات الفلسطينية بتخريج وتكريم طلاب المخيم الثالث للتصميم والبرمجة، وذلك في مقر مجموعة الاتصالات في مدينة البيرة، وذلك بحضور د. اسحق سدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وعمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات، وطواقم وزارة الاتصالات ومجموعة الاتصالات، وعدد من وسائل الاعلام والطلاب.

وتحدث  د. اسحق سدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا  المعلومات قائلاً "يسعدني أن التقي بكم جميعًا اليوم، خاصة المستفيدين من فعاليات هذا المخيم سواء كانوا من خريجين أو الطلبة على مشارف التخرج، لاطلع على جزء يسير من المخرجات التدريبية لمخيم البرمجة والتصميم، ولا بد أن أشير إلى أن مثل هذا المخيم التكنولوجي ينسجم تمامًا مع السياسات الوطنية للتحول الرقمي التي تم اعتمادها مؤخرًا من قبل الاتحاد الدولي للاتصالات، كما أن تعزيز قدرات شبابنا التكنلوجية سينعكس بالضرورة على حركة البريد الفلسطيني  والتجارة الالكترونية، وتصبح طوابع فلسطين أكثر انتشارًا بالعالم".

وأضاف د. سدر "إننا في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نؤمن بما يمتلكه الشباب من إمكانيات وقدرات وابداعات، يستطيعون المنافسة بها محليًا وعالميًا وخلق التغيير الذي يعتمد على جهودهم وابداعاتهم في شتى المجالات لا سيما التكنولوجية منها، وعلى دعم مختلف الجهات لكم، وبالمناسبة يعتبر هذا المخيم التكنولوجي بمساريه، مسار تطوير الآندرويد ومسار علم البيانات، أحد اشكال الدعم والتمكين لكم"، مُشيرًا إلى أن "الوزارة أطلقت مبادرة المليون مبرمج وتم تدريب 400 طالب ونحن بصدد استكمالها مع الشركاء".

واستطرد د. سدر حديثه قائلاً "دعوني انتهز هذه الفرصة لأطالب صناع القرار بالشركات العالمية مثل غوغل وفيس بوك وغيرهم من الشركات بالاعتراف تكنولوجيًا بدولة فلسطين، وأن تعود الحقوق لأصحابها ويتوقف التنكر والتجاهل الجيومكاني للهوية الفلسطينية من قبل هذه الشركات، وندعوهم إلى عدم التساوق مع رواية الاحتلال وافتراءاته، مؤكدين بأننا سنواصل السعي لوضع اسم دولة فلسطين على الخارطة تكنولوجيًا، بالتعاون معكم وكل الأطراف التي يمكنها لعب دور ايجابي في هذا الملف".

وختم حديثه "بشكر مجموعة الاتصالات على تنظيمها للمخيم التدريبي للسنة الثالثة على التوالي في الضفة والقطاع"، آملاً أن "يكون عدد المشاركين بالمخيم في العام القادم أكبر وبتخصصات أكبر".

وتحدث عمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات عن البرنامج قائلاً "استمرت فعاليات المخيم التدريبي المكثف لمدة شهر، والذي تم تنفيذه من خلال مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية وبرعاية من شركة الاتصالات، وشارك في البرنامج طلبة الجامعات الذين على وشك التخرج من التخصصات ذات الصلة بالتصميم وبرمجة الحاسوب وتخصص الرياضيات الذي بدأنا به في 2019 بسبب ترابط التخصص مع مسار Machine learning".

وأشار العكر إلى أنّ "ما يميز العمل في تخريج الدفعة الثالثة من البرنامج انها استهدفت طلاب الجامعات في تخصص الرياضيات وتم عمل زيارات للجامعات وعمل لقاءات مع طلاب الرياضيات لتشجعيهم على الالتحاق بالبرنامج وتعلم البرمجة والتخصص بشكل خاص بال Machine Learning  ولقد التحق في هذه الدفعة ٥ طلاب من جامعة النجاح كانوا من أكثر الطلاب المتميزين ونتوقع منهم الابداع في عالم برمجه البيانات وdata science machine learning".

وأكَّد العكر على "استمرار المجموعة بدعم قطاع التكنولوجيا والرياديين في مجال التصميم والبرمجة، من خلال البرامج السنوية التي تدعم الشباب وتعزز قدراتهم في هذا المجال"، وأشار إلى أنّ "تأسيس مركز مجموعة الاتصالات للإبداع "فكرة" جاء من أجل ديمومة العمل والاستمرارية به لخلق تنمية حقيقية في مجال التكنولوجيا والإبداع، وخلال هذا الاسبوع سنوقع اتفاقيات هامة مع شركتين رياديتين تم احتضانهم في مركزنا للإبداع".

وحول طبيعة فعاليات المخيم تحدثت سماح أبو عون حمد مدير عام مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية قائلة "بأنه تم عقد لقاءات ورشات عمل متعددة وبشكل مكثف على مدار مدة المخيم من قبل متخصصين وخبراء ومدربين، حيث شارك في المخيم التدريبي منذ اطلاقه عام 2017 وحتى انتهاء المخيم التدريبي الثالث 24 مدرب من Silicon Valley   يعملون في شركات عالمية مرموقة مثل Google، Facebook، WhatsApp، Uber، Snapchat بالإضافة الى مجموعة مميزة طلاب الدكتوراه من جامعات رائدة مثل Stanford  وUC-Berkeley  وكذلك العديد من الرياديين من أصحاب الشركات العالمية الناشئة".

وأشارت أبو عون حمد إلى أنّ "الطلاب المشاركين في المخيم التدريبي يحصلون على منحة من مؤسسة مجموعة الاتصالات للحصول على Udacity Nano Degree، وقد تخرج من المخيم التدريبي منذ اطلاقه في العام  2017 عدد 100طالب وطالبة من الضفة الغربية وغزة، ويتم حاليًا التحضير لفعاليات المخيم الرابع".