Menu
حضارة

الاحتلال هدم منازل ثلاثة أسرى منذ مطلع العام 2020

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الخميس، إن سلطات الاحتلال هدمت منذ مطلع العام الجاري، ثلاثة منازل تعود لأسرى في سجون الاحتلال وهم: أحمد قنبع  من جنين، ووليد حناتشة، ويزن مغامس وكلاهما من رام الله.

وهدمت سلطات الاحتلال منزل الأسير قنبع للمرة الأولى عام 2018، والمرة الثانية في السادس من شباط/فبراير المنصرم، علمًا أنه معتقل منذ تاريخ السابع عشر من يناير 2018، وما يزال موقوفًا.

كما هدمت قوات الاحتلال فجرًا منزلي الأسيرين يزن مغامس، ووليد حناتشة في رام الله، علمًا أن الأسير مغامس معتقل منذ الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر من العام الماضي، حيث تعرض لتعذيب شديد خلال التحقيق معه في معتقل "المسكوبية" والذي استمر لما يقارب الشهرين، إضافة إلى الأسير حناتشة الذي تعرض كذلك للتعذيب الشديد منذ تاريخ اعتقاله في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي، واستمر لأكثر من شهرين.

وأكَّد نادي الأسير أن "الاحتلال الإسرائيلي يواصل تنفيذ سياسة العقاب الجماعي الممنهجة بحق عائلات المعتقلين، ومنها سياسة هدم المنازل، إضافة إلى استدعاء أفراد من عائلاتهم للضغط عليهم أو اعتقالهم، والاقتحامات المتكررة لمنازلهم، وتنفيذ اعتداءات وعمليات تخريب".

وتابع، أنّ "سياسة هدم المنازل لا تستهدف عائلات الأسرى فقط، وإنما تحاول سلطات الاحتلال من خلالها استهداف الوجود الفلسطيني، والذي عجز عن مواجهته على مدار سنوات الاحتلال".