Menu

تنافس ألماني أمريكي بشأن تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا

بوابة الهدف _ وكالات

قالت صحيفة "داي فيلت" الألمانية، اليوم الأحد، إنّ "الرئيس الأميركي دونالد ترامب عرض على شركة CureVac للأدوية الحيوية، مبالغ كبيرة من المال للوصول الحصري إلى عملهم في إنتاج لقاح لفيروس كورونا".

وأضافت أنّ "الحكومة الألمانية تحاول محاربة عروض إدارة ترامب العدائية"، مُعتبرةً أنّ "ترامب يفعل كل شيء لتأمين لقاح ضد فيروس كورونا للولايات المتحدة، لكن للولايات المتحدة فقط".

وأوضحت أنّ "الحكومة الألمانية تقدم حوافزها المالية لبقاء اللقاح في ألمانيا"، مُشيرةً إلى أنّ "الحكومة مهتمة للغاية باللقاحات والعوامل المضادة لفيروس كورونا الذي ينتشر في ألمانيا وأوروبا".

وتابعت: "وفي هذا الصدد، تقوم الحكومة بتبادل مكثف مع شركة CureVac، التي ترتبط بوزارة الصحة الألمانية، وتعمل بشكلٍ وثيق مع معهد بول إرليخ، وهو مؤسسة بحثية وهيئة تنظيمية طبية تابعة لوزارة الصحة أيضًا".

ووفق ذات الصحيفة، فقد رفض المتحدث باسم وزارة الصحة الألمانية الفرصة للتعليق على ما ورد في تقريرها، أو تصحيحه.

ونشرت تقارير إعلامية ألمانية عن خلافات ما بين الولايات المتحدة وألمانيا لأجل الحصول على لقاح مضاد لفيروس كورونا، حيث تحاول الولايات المتحدة جذب العاملين في شركة CureVac، التي تتخذ من مدينة توبنغن الألمانية مقرًا لها، لأجل تطوير اللقاح الألماني لأجل الولايات المتحدة بحسب صحيفة "بيلدأم زونتاغ" الألمانية.

وأكدت وزارة الصحة الألمانية سعي الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وراء جذب العاملين في الشركة من خلال عرض مدفوعات مالية لتطوير اللقاح في الولايات المتحدة بحسب تصريح للمتحدث باسم وزارة الصحة الألمانية لوكالة "رويترز".

وكانت صحيفة "بيلدأم زونتاغ" الألمانية قد نقلت في تقريرها عن مصدر في الحكومة الألمانية لم تذكر اسمه بأن "الرئيس الأمريكي يعرض أموالاً لأجل أن تعمل شركة CureVac بشكل خاص للولايات المتحدة، وأنه سيفعل كل شيء للحصول على لقاح للولايات المتحدة بشكلٍ حصري".

ورفضت سفارة الولايات المتحدة في برلين الرد على التقارير الألمانية المنشورة، بينما أكدت وزارة الصحة الألمانية ما ورد في الصحفية الألمانية.