Menu

دائرة شؤون اللاجئين تشكل خلايا أزمة بالضفة لمواجهة "كورونا"

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أعلنت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية، مساء اليوم الأحد، عن تشكيل خلايا أزمة في مخيمات الوسط بالمحافظات الشمالية، لحماية الأمن الصحي فيها، والتعاطي مع حالة الطوارئ التي تشهدها البلاد، للحيلولة دون تفشي فيروس "كورونا ".

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته دائرة شؤون اللاجئين، مساء اليوم الأحد، في مدينة رام الله، مع رؤساء اللجان الشعبية في مخيمات وسط الضفة، حيث طالب المجتمعون "اللاجئين في المخيمات بالالتزام بما يصدر من بيانات وتعميمات وتحذيرات من المصادر الرسمية المختصة، ومن لجنة الطوارئ في المحافظة التي تديرها المحافظ ليلى غنام، بما ينسجم مع خطة الطوارئ التي أعلنها الرئيس محمود عباس ، والتقيد بما يصدر من تعليمات من كل محافظة، وعدم التعاطي مع الشائعات وما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ".

وتقرر خلال الاجتماع "تشكيل لجان فرعية داخل كل مخيم تضم كافة المؤسسات والفعاليات تتكفل بنشر الوعي الصحي وتوزيع النشرات التثقيفية حول الوقاية من فيروس "كورونا"، وتشكيل فريق تطوعي يتكفل بتعقيم الأماكن العامة والمساجد والمؤسسات والمراكز الحيوية والأماكن التي تتطلب ذلك، للحد من انتشار الفيروس".

كما أكّد المجتمعون "ضرورة أن تتحمل وكالة الغوث الدولية مسؤولياتها، وأن تقف عند التزاماتها في تقديم المساعدات اللازمة من خدمات طبية لأهالي المخيمات علاوة على تزويدهم بالمنظفات ومواد التعقيم".