Menu
أوريدو

"يجب استبدال إدلشتاين"

أزرق أبيض يلتمس لمحكمة الاحتلال العليا احتجاجًا على تعطيل الكنيست

وكالات - بوابة الهدف

أرسلت قائمة زرق أبيض التماسًا إلى ما تُسمى "المحكمة العليا الإسرائيلية"، ضد رئيس الكنيست يولي إدلشتاين من حزب الليكود، بسبب "محاولته منع تشكيل لجان الكنيست والتصويت على انتخاب رئيس بدلًا عنه للكنيست الـ23".

ونقلت هيئة بث الاحتلال عن عضو الكنيست آفي نيسينكورن تأكديه أن الالتماس تقدم باسم جميع أعضاء كتلة أزرق أبيض، مدعيًا أن هذه الخطوة جاءت لمنع "تدمير الديمقراطية الإسرائيلية. يجب تشكيل لجان الكنيست لتكون قادرة على العمل في ظل أزمة كورونا".

من جانبه، قال زعيم أزرق أبيض، بيني غانتس، إن حزبه تقدم بالالتماس "ضد سلوك إدلشتاين المشين الذي يمنع الكنيست من الانعقاد والتصويت لانتخاب رئيس جديد للكنيست".

 وأضاف غانتس في تغيرده له "لن نبقى صامتين أمام أولئك الذين يهددون الديمقراطية، وسنستمر في دعم كل عمل صحيح بشأن مواجهة فيروس كورونا".

وكان عضو الكنيست عن أزرق أبيض عوفير شيلح دعا إلى "الوقف الفوري للمحادثات مع الليكود، الرامية لتشكيل حكومة وحدة وطنية، لحين إنهاء تعطيل عمل الكنيست".

فيما قال بعد تقديم الالتماس إن: "بنيامين نتنياهو وإدلشتاين يحاولان تدمير قيم الديمقراطية الإسرائيلية، ما يجعلهم غير مديركين حقيقة لنتائج الانتخابات الأخيرة، على الرغم من وجود أغلبية تطالب بضرورة عمل الكنيست إلا أن رئيس الكنيست يصر على تعطيلها".

وكانت الأحزاب الداعمة لمعسكر أزرق أبيض وهي: "العمل - ميرتس" و"يسارئيل بيتينو" بالإضافة إلى القائمة المشتركة، قد احتجت، أمس الأربعاء، على منع إدلشتاين التصويت على تشكيل اللجنة المنظمة للكنيست البرلمانية، والتي تعكس تمثيل الأحزاب بالبرلمان، وتؤسس لتشكيل باقي اللجان البرلمانية.

ولكن إدلشتاين أشار إلى أنه أرجأ التصويت على تشكيلها حتى يوم الإثنين، بسبب الخلافات بين الليكود وأزرق أبيض.