Menu

رغم المعارضة الواسعة..

الاحتلال يعتزم المصادقة على قانون "التجسس" على المصابين بكورونا

كورونا

فلسطين المحتلة_ بوابة الهدف

تعتزم حكومة الاحتلال المصادقة، اليوم الإثنين، على سن قانون يسمح لجهاز الأمن العام الصهيوني (الشاباك) بالتجسس على المرضى بفيروس كورونا والذين يخالطونهم، من خلال رصد هواتفهم المحمولة، رغم الاعتراض الواسع لهذه الخطوة، التي تعتبرها منظمات حقوقية تنتهك خصوصية الفرد وحقوقه.

وذكرت وسائل إعلام العدو الصهيوني أنّ رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو سيطلب من وزرائه، اليوم، المصادقة على القانون، وكلفت الحكومة (الشاباك) بمراقبة تحركات المرضى والأشخاص الذي تواجدوا بالقرب منهم، منذ آذار/مارس الماضي. وطالبت المحكمة العليا الحكومة بسن قانون بهذا الخصوص، يستمر سريانه لعدة أسابيع.

وكانت رئيسة المحكمة العليا الصهيونية أكدت، في قرار صدر مطلع الأسبوع الماضي، أنّ وسائل التعقب التي يستخدمها الشاباك "تلحق مسًا شديدًا بالحقوق الدستورية بالخصوصية، ولا ينبغي التساهل حيال ذلك".

وفي تصريحات تعود إلى الأسبوع الماضي، عبّر رئيس ما تُسمّى لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، غابي أشكنازي، عن تحفظه على استخدام الشاباك، وطالب بتكثيف التحقيقات حول انتشار الوباء وزيادة فحوص الفيروي بدلًا من استخدام الشاباك.