Menu

في ظل مساعيها لتمديد حظر الأسلحة

طهران: واشنطن تواصل بلطجتها.. وعودتها للاتفاق النووي غير مقبولة

طهران_ بوابة الهدف

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي إن عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي "غير مقبولة بالنسبة لإيران، ويجب أن يكون كذلك لسائر أعضاء الاتفاق".

واعتبر ربيعي أن "تمديد فرض حظر الأسلحة على إيران مؤشر آخر على البلطجة الأميركية واستغلال الاتفاقيات الدولية..، وسيحمل عواقب وخيمة ليس على الاتفاق النووي فحسب بل على أمن المنطقة بأسرها"، مضيفًا أن هذا معلومٌ لمجلس الأمن وأعضاء الاتفاق كذلك؟

وتزامنت تصريحات ربيعي مع تأكيد وزير الخارجية الإيراني على أنّ "الولايات المتحدة الأميركية هي الأولى في العالم في الإنفاق العسكري وبيع الأسلحة والتحريض على الحرب واستغلال الصراعات العالمية".

وأكّد ظريف وربيعي أن المساعي الأمريكية لن تُؤتِ أُكلَها، إلى جانب تأكيد مندوب طهران الدائم في الأمم المتحدة مجيد تخت روانتشي أنّ التصريحات الأمريكية حول حظر الأسلحة على إيران لا تحظى بأية مكانة في القانون الدولي. 

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو طالب مجلس الأمن الدولي بتمديد قرار حظر توريد الأسلحة لإيران، قبل "تصاعد العنف الإيراني".

وتعزز الولايات المتحدة من حراكها الدبلوماسي في الأمم المتحدة، من أجل تجديد حظر توريد الأسلحة إلى إيران، الذي فرضته الأمم المتحدة خلال عامي 2006 و2007، وتنتهي مدته بعد أقل من 6 أشهر. وكان 90% من أعضاء الكونغرس وقعوا، الخميس، رسالة تحث إدارة ترامب على زيادة تحركها الدبلوماسي في الأمم المتحدة لتمديد الحظر على إيران.