Menu
حضارة

"لا لخيانة فلسطين"

بالصورغضب شعبي.. مظاهرات في الضفة وغزة للتنديد بالإعلان الثلاثي المشؤوم

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

أُصيب 4 فلسطينيين بجراح، والعشرات بحالات اختناق، اليوم الجمعة، خلال تفريق جيش الاحتلال، مسيرة منددة بالاستيطان شمالي الضفة الغربية المحتلة، فيما خرجت مسيرات ومظاهرات احتجاجية مناوئة للتحالف الصهيوني- الإماراتي، الذي تُوِّج، أمس الخميس، بإعلان اتّفاق "سلام" بين تل أبيب، وأبو ظبي.

وقال منسق لجان المقاومة الشعبية في بلدة كفر قدوم شرقي بمحافظة قلقيلية، مراد اشتيوي، إن "مواجهات اندلعت في البلدة، إثر تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرة أسبوعية منددة بالاستيطان، تطالب بفتح شارع رئيسي يغلقه الاحتلال منذ 16 عاما".

وتظاهر آلاف أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية في في مسيرات غضب ومظاهرات حاشدة، اليوم الجمعة، تنديدا بالإعلان الثلاثي الأميركي الصهيوني الإماراتي، حول قرب توقيع اتفاق تطبيع كامل للعلاقات بين الأخيرتين.

وندد المشاركون في المسيرات الجماهيرية وبالقلب منها في القدس المحتلة، بالقرار المخزي للإمارات، بتطبيع علاقاتها مع الكيان الغاصب، تحت غطاء إقناع الاحتلال بوقف قرار الضم الباطل أصلا، لتبيع نفسها بلا مقابل.

في القدس المحتلة، نظم أبناء الشعب الفلسطيني في العاصمة المحتلة وقفة احتجاجية في باحات المسجد الأقصى عقب صلاة الجمعة، رفضا لاتفاق "العار".

ورفع المشاركون خلال الوقفة العلم الفلسطيني واللافتات المنددة بالاتفاق، قبل أن تقتحم قوات الاحتلال وشرطته الخاصة باحات المسجد وتستولي على اللافتات وتزيلها.

وفي يطا بمحافظة الخليل، شارك المئات في وقفة منددة بإعلان "العار" نظمتها فصائل منظمة التحرير، مرددين الهتافات الرافضة لاتفاق التطبيع، باعتباره "خيانة للقضية الفلسطينية وصمود أبناء شعبنا في وجه الاحتلال ومخططاته، وتنكّر لمبادرة السلام العربية، ولكل القوانين الدولية التي تعترف بحق شعبنا في الحرية والاستقلال".

وطالب المشاركون الدول العربية بالوقوف عند مسؤولياتها، والإسراع بعقد جلسة طارئة لجامعة الدول العربية، مؤكدين التفافهم خلف منظمة التحرير، الممثل الشرعي والوحيد لشعب الفلسطيني.

وفي مدينة نابلس، ندد المئات من أبناء الشعب بالاتفاق، خلال تظاهرة نظمتها فصائل منظمة التحرير، خرجت عقب صلاة الجمعة في ميدان "الشهداء" وسط المدينة.

ورفع المشاركون لافتات تعبّر عن غضبهم من القرار الإماراتي المخزي، وأخرى تندد باتفاق التطبيع، من ضمنها لافتة كتب عليها: "من فلسطين إلى محمد بن زايد.. الطريق إلى القدس معبدة بدماء شهدائنا وليس بنزوة الخائنين".

وفي قرية حارس بمحافظة سلفيت، نظمت فصائل منظمة التحرير ومؤسسات المحافظة، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان ولجان المقاومة الشعبية، تظاهرة منددة بالاتفاق، أعقبت صلاة الجمعة على الأراضي المهددة بالاستيلاء.

وردد المشاركون الهتافات المنددة بالاحتلال وجرائمه، والرافضة للإعلان المشؤوم، مؤكدين أن شعبنا سيواصل مسيرته النضالية وكفاحه ضد المشاريع والمخططات والاتفاقات الهادفة إلى تصفية قضيته.

وفي قطاع غزة، شارك المئات من أبناء الشعب في تظاهرة منددة في ميدان "فلسطين" وسط مدينة غزة، مرددين الهتافات الغاضبة والرافضة لاتفاق التطبيع الإماراتي.

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها "لا لخيانة فلسطين"، معتبرين الخطوة الإماراتية خيانة لتضحيات الشعب الفلسطيني.

وفي سياق متصل، دعت القوى والفعاليات الوطنية والشعبية في محافظة رام الله والبيرة، أبناء شعبنا للمشاركة في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم غد السبت، في الوقفة والاعتصام الجماهيري على ميدان المنارة وسط مدينة رام الله، "رفضًا وتنديدًا بصفقة العار الإماراتية، والطعنة الغادرة الموجهّة لشعبنا وحقوقه الوطنية الثابتة"، ولكل محاولات التطبيع مع دولة الاحتلال.

2020081405201170.jpg
2020081405201127.jpg
2020081405201121.jpg
20200814051024.jpg
20200814051140.jpg
20200814050948.jpg
117842372_3481902761841369_2082487115251164852_n.jpg