Menu
حضارة

شركة انستغرام تعارض التحديث القريب لآيفون

صورة تعبيرية

وكالات - بوابة الهدف

قال الرئيس التنفيذي لشركة إنستاجرام، آدم موسيري، إن الشركة تعارض التحديث الوشيك المخطط له لنظام تشغيل آيفون من آبل الذي من شأنه أن يؤثر في كيفية تتبعها للمستخدمين.

وأضاف “لا أعتقد أن لدينا تأثيرًا كبيرًا في آبل”، وأشار إلى القوة التي تتمتع بها آبل بصفتها مالكة متجر التطبيقات الوحيد لنحو مليار من أجهزتها المستخدمة اليوم.

ويؤثر التغيير في معرّف آبل للمعلنين، أو (IDFA)، وتم التخطيط له سابقًا كميزة في (iOS 14)، وهو إصدار نظام تشغيل آيفون الذي سيتم طرحه للجمهور هذا الخريف.

لكن آبل قالت الأسبوع الماضي: إنها ستؤجل طرح الميزة حتى عام 2021؛ لمنح المطورين الوقت لإجراء التغييرات اللازمة.

وفي شهر يونيو، قالت شركة آبل: إنها ستمنح مستخدمي آيفون خيار حظر التتبع عند فتح التطبيق.

ويستخدم المعلنون هذا المعرف لاستهداف الإعلانات بشكل أفضل للمستخدمين الفرديين، وتقدير مدى نجاحهم في العمل.

وفي حين أن خيار إيقاف تشغيل التتبع عادةً ما يكون مخفيًا في خيارات المستخدم، يتوقع الكثيرون أن يكون الخيار بارزًا بالنسبة لآبل، ويشجع معظم المستخدمين على إلغاء الاشتراك.

وقال موسيري: إن نشاط الإعلان في إنستاجرام يتطلب بيانات معينة لعرض الإعلانات ذات الصلة على المستخدمين ولتقديم قيمة لمعلنيها، ومعظمهم من الشركات الصغيرة الحجم والمتوسطة.

وأضاف: “إذا تغير النظام البيئي بطريقة تمنع المعلنين من قياس عائد الاستثمار، فإن ذلك مشكلة إلى حد ما بالنسبة لأعمالنا، لكن التغيير سيكون مشكلة بالنسبة لجميع منصات الإعلانات الكبرى بشكل متساوٍ تقريبًا، لذلك أنا لست قلقًا بشأن ذلك على المدى الطويل”.

وسيكون الأمر أكثر إشكالية بكثير لجميع الشركات الصغرى، إذ إن الملايين من الشركات الصغرى تعتمد على إنستاجرام لاستهداف العملاء والوصول إليهم، خاصة أثناء الوباء.

وأوضح موسيري أن إنستاجرام تريد من مستخدميها التحكم في بياناتهم وفهم البيانات الموجودة لديها.

وقال: نعتقد أن هناك طريقة لتحمل المسؤولية ومنح الأشخاص إمكانية التحكم في بياناتهم، لكن دون جعلنا نعمل بشكل أعمى.

كما تحدثت شركة فيسبوك، الشركة الأم لإنستاجرام، بصراحة عن التغيير، قائلة: إنه سيؤثر بشدة في قدرة الناشرين على تحقيق الدخل من خلال شبكة الجمهور (Audience Network) في نظام (iOS 14).

وأشار موسيري إلى أن هناك حاجة لعرض قضية التحديث الوشيك بأقصى قوة ممكنة لشركة آبل، لكنه قال: تمتلك آبل غالبية السوق في الولايات المتحدة، وتتحكم بكل شيء من البداية إلى النهاية.