Menu
حضارة

إغلاق شامل في الأراضي المحتلة لمدة ثلاثة أسابيع يبدأ ظهر الجمعة

وكالات - بوابة الهدف

صادقت حكومة الاحتلال الصهيوني على فرض إغلاق شامل لمدة ثلاثة أسابيع بدءًا من الساعة الثانية ظهر يوم الجمعة المقبل، وذلك في اجتماع عقد اليوم الأحد، لإقرار خطة الإغلاق الحكومية خلال الأعياد اليهودية.

كما صادقت الحكومة على استمرار عمل جهاز التعليم حتى يوم الخميس المقبل، على أن يتم إغلاق المؤسسات التعليمية بدءًا من يوم الجمعة 18 أيلول/ سبتمبر الجاري، بدعوى الحد من انتشار فيروس كورونا.

وسقطت الخطة ثلاثية المراحل التي أعدها منسق مواجهة كورونا، روني غمزو. واعتمدت حكومة الاحتلال بالمقابل، خطة لمرحلتين، تبدأ بالإغلاق الذي يستمر مدة ثلاثة أسابيع، على أن يتم التحول إلى خطة "إشارة ضوئية" (رمزور)، بعد انتهاء مدة الإغلاق.

وأفادت وسائل إعلام بأن اجتماع حكومة الاحتلال، شهد أجواءً عاصفة في ظل خلافات بين الوزراء والمسؤولين المهنيين حول تفاصيل الإغلاق، واستمر الاجتماع مدة 8 ساعات.

ومن المقرر أن يعقد نتنياهو، مؤتمرا صحافيا مشتركا مع غمزو ووزير الصحة، يولي إدلشتاين.

وأشارت القناة 12 إلى معارضة عدد من الوزراء على خطة الإغلاق التي حظيت بمصادقة المجلس الوزاري لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، يوم الخميس الماضي، واستقالة رئيس كتلة "يهدوت هتوراه" ووزير البناء والإسكان الإسرائيلي، يعقوب ليتسمان، منعت الصادقة على خطة مشددة للحد من تفشي كورونا.

ولفتت التقديرات إلى أن حكومة الاحتلال ستقر خطة تقييدات مخففة، تشمل حد حركة "الإسرائيليين" لمسافة 500 متر من أماكن سكنهم، واستمرار عمل مصالح القطاع الخاص التي لا تستقبل جمهور دون تقييدات تتعلق بعدد الموظفين ووفقًا لتعليمات الشارة البنفسجية.

ومن المرجح أن تستثني حكومة الاحتلال، مطار بن غوريون من قرار الإغلاق، على أن يتم اتخاذ قرار نهائي في هذا الشأن، يوم الثلاثاء المقبل. ومن المرجح أن يمنح وزير المالية، الصلاحية، لإقرار مخطط لعمل القطاع العام، وذلك بالتشاور مع المسؤولين في وزارة الصحة وفي مكتب رئيس الحكومة.