Menu

دعت الحكومة للتراجع عن الاتفاقيات الجديدة

الجمعيات السياسية البحرينية تجدّد رفضها لكافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني

المنامة _ بوابة الهدف

جدّدت الجمعيات السياسية البحرين ية، اليوم الأربعاء، رفضها لكافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، وذلك تعقيبًا على البيان المشترك بين مملكة البحرين والكيان الصهيوني الذي جرى فيه الإعلان عن إقامة علاقات دبلوماسية، كما جرى التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم.

وأكَّد الجمعيات السياسية في بيانٍ مشتركٍ وصل "بوابة الهدف" نسخة عنه، على "موقفها المبدئي المعلن في رفض كافة أشكال التطبيع مع الكيان الغاصب لفلسطين"، داعيةً "الحكومة للتراجع عن هذه الاتفاقيات انسجامًا مع الموقف الوطني العام لشعب البحرين في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في استرجاع كامل حقوقه المغتصبة".

ولفتت الجمعيات إلى أنّ "ما يثير الاستغراب والاستنكار أنّ هذه الاتفاقيات جاءت بالتزامن مع إعلان الكيان الصهيوني عن إنشاء الآلاف من المستوطنات الجديدة في أراضي الضفة الغربية المحتلة، لكي يكشف بكل وضوح لا لبس فيه عن نوايا هذا الكيان في ضم كافة الأراضي المحتلة وتهويدها، هذا إلى جانب جرائم الحصار والقتل والتشريد اليومية التي يرتكبها ضد أبناء الشعب الفلسطيني".

وحيّت الجمعيات "مواقف شعب البحرين بكافة فئاته وشخصياته وجمعياته السياسية ومؤسسات المجتمع المدني الرافضة لكافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني"، داعيةً إياها في ذات الوقت "للتعبير عمليًا عن هذه المواقف برفض هذه الأشكال سواء التجارية أو السياحية أو الصحية أو الاستثمارية أو غيرها، وكافة النتائج المترتبة من وراء مذكرات التفاهم المبرمة بين الطرفين".

كما دعت الجمعيات في بيانها، كافة "الأطياف والشرائح إلى إطلاق حملة واسعة للتعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني الشقيق وفضح واستنكار كافة الممارسات الإجرامية الصهيونية ضده".

الجمعيات السياسية البحرينيّة الموقّعة على البيان:

المنبر التقدمي

التجمع القومي

التجمع الوحدوي

جمعية الوسط العربي

جمعية الصف الاسلامي

المنبر الوطني الاسلامي

التجمع الوطني الدستوري