Menu

قوات الاحتلال تداهم منزل الأسير نظمي أبو بكر في يعبد

صورة للأسير نظمي ابو بكر نشرها اعلام الاحتلال

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم السبت، بلد يعبد جنوب غرب جنين، وداهمت منزل الأسير نظمي أبو بكر.  

وأفاد رئيس بلدية يعبد أمجد عطاطرة بأن قوات الاحتلال داهمت منزل ذوي الأسير نظمي أبو بكر، المتهم بقتل أحد جنود الاحتلال بإلقاء حجر على رأسه من على سطح منزله، بعد خلع البوابة الرئيسية، وتفقدت الغرفة التي أغلقتها في الحادي والعشرين من الشهر الجاري.

وأغرقت سلطات الاحتلال الصهيوني نحو 40 مترًا مربعًا من مساحة المنزل البالغة نحو 70 مترًا، بمادة "البوليتان/ الإسفنج المضغوط".

وتتهم سلطات الاحتلال الصهيوني، الأسير أبو بكر بقتل جندي صهيوني في يعبد، فيما كذّبت الهيئة، في وقت سابق، ادّعاءات الاحتلال بشأن علاقة أبو بكر بمقتل الجندي الصهيوني في بلدة يعبد، الشهر الماضي، فيما سُمّيت بعملية الحجر، مؤكّدة أنّ الأسير يُنكركل التهم الموجهة إليه.

وقال محامي الهيئة، خالد محاجنة، في وقت سابق، إنّ ما نشر في وسائل إعلام العدو الصهيوني من مزاعم وبيانات لأجهزة الأمن "الاسرائيلية" محض "ادّعاءات كاذبة وملفقة"، والمعتقل أبو بكر ينكر التهم الموجهة إليه بشكل قطعي.