Menu

الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات ضد فنزويلا لمدة عام جديد

بوابة الهدف _ وكالات

أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، تمديد العقوبات المفروضة على فنزويلا لمدة عام حتى 14 تشرين الثاني/ نوفمبر 2021.

وقال المجلس في بيانٍ له، إنّه "تم اتخاذ قرار تمديد العقوبات في ضوء الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية الحالية في فنزويلا فيما يتعلق بالعمل المستمر لتقويض الديموقراطية وسيادة القانون وعدم احترام حقوق الإنسان"، على حد قوله.

وتشمل العقوبات الجديدة حظرًا على الأسلحة، فضلاً عن حظر السفر وتجميد الأصول لـ36 فردًا مدرجين على قائمة المسؤولين عن "انتهاك حقوق الإنسان وتقويض الديموقراطية وسيادة القانون"، بحسب بيان الاتحاد.

ودعا البيان إلى إيجاد "مخرج سياسي للأزمة" في فنزويلا من خلال "إجراء انتخابات رئاسية حرة وذات مصداقية"، على حد وصفه.

اقرأ ايضا: فنزويلا: نرفض أن تعطي واشنطن شعوب العالم دروسًا في الديمقراطية

يُذكر أنّ البرلمان الأوروبي صوت، في وقت سابق من عام 2019، على قرار بالاعتراف بغوايدو رئيسًا انتقاليًا لفنزويلا، إذ ومع باندلاع الأزمة، سارع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، للاعتراف بزعيم المعارضة رئيسًا انتقاليًا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا. فيما أيدت كل من روسيا و تركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو.

وقبل أيام، أكّد الرئيس الفنزويليّ نيكولاس مادورو رفضه أن تعطي واشنطن دروسًا في الديموقراطية لشعوب العالم، لافتًا إلى رفض كراكاس تدخل الآخرين في شؤونها الداخلية، مشدّدًا على أنّ بلاده تعرف كيف تعالج مشاكلها الاقتصاديةَ والسياسيةَ بطريقة متحضّرة.