Menu

"الملك لم يعلم بزيارة نتنياهو"

صحيفة أميركية: تأجيل التطبيع السعودي لأسباب متعلقة بالملك سلمان وبايدن

وكالات - بوابة الهدف

أكدت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو عاد من السعودية الأسبوع الماضي خالي الوفاض، بعد الزيارة السرية التي كان يأمل من خلالها التوصل إلى صفقة لإعلان التطبيع بين الطرفين، على غرار الاتفاق مع الإمارات و البحرين .

وأوضحت الصحيفة في تقرير نشرته مساء أمس الجمعة، أن سببين منعا التوصل للاتفاق الذي كانت إدارة ترامب تتوسط له من خلال مايك بومبيو الذي حضر اللقاء.

وكان بومبيو قد صرّح بأنه يتوقع إحراز المزيد من التقدم في اتفاقات التطبيع، "ولكن من الصعب معرفة ما إذا كانت الاتفاقات الجديدة ستحدث في غضون 30 يومًا أو شهرين أو ستّة أشهر".

وأكدت مصادر صهيونية أن نتنياهو ورئيس "الموساد" يوسي كوهين زارا مدينة نيوم السعودية، وعقدا لقاءً سريًا مع ابن سلمان، في حين نفى وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان حدوث هذا اللقاء، قبل أن تؤكد "وول ستريت جورنال" حدوث اللقاء، وتكشف أنه انتهى دون اتفاق لأسباب تتعلق بالجانب السعودي.

ونقلت الصحيفة عن مقربين من ابن سلمان قولهم إنه "متحمس" لبناء علاقات جديدة مع إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، ولذلك فقد أجل عقد الاتفاق من أجل استخدامه لاحقًا للمساعدة في بناء علاقات مع بايدن.

وأضافت، أن الانقسام بين الملك سلمان ونجله محمد حول التعامل مع القضية الفلسطينية شكّل سببًا آخر لتأجيل الاتفاق، مشيرة إلى أن الملك سلمان لم يعلم أصلاً بزيارة نتنياهو.

وكشفت الصحيفة، أن ابن سلمان أبدى موافقته بشكل سري على معظم بنود خطة ترامب للتسوية "صفقة القرن" خلال الأسابيع الأخيرة قبل الانتخابات الأمريكية.