Menu

ندعم مقاومة الشعب الفلسطينى ونرفض التطبيع

د. كريمة الحفناوي

خاص بوابة الهدف

في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطينى يرتفع صوتنا عاليًا لعنان السماء؛ مرددًا عبر أنحاء المعمورة؛ نرفض التطبيع: فكيف نضع كفوفنا فى يد العدو الصهيونى الاستيطانى الملوثة بدماء الشهداء؛ من النساء والأطفال واعتقال الصغار والشباب والكبار وزجهم وتعذيبهم في سجونه؟! كيف نضع يدنا في يد؛ من يهدم منازل الفلسطينيين على رؤوس الأهالي ويقتلع الأشجار؟! كيف نضع يدنا مع من يبني المستوطنات ويشرد ويعزل أصحاب الأرض بالجدار، من يحاربهم في كسب قوت يومهم ويُحِكم الحصار؟!

فى اليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطيني؛ نؤكد على كامل دعمنا لكفاح الشعب الفلسطيني، عبر قرن من الزمان؛ من أجل استرداد أرضه وحقوقه فى إقامة دولته على كامل التراب الفلسطينى وعاصمتها القدس العربية.

 ونؤكد على رفضنا لكل مخططات الكيان الصهيوني الغاصب العنصري، بمساندة ودعم الرأسمالية المتوحشة الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية؛ نرفض ما يسمى بصفقة القرن، ونرفض ضم الأراضى المحتلة فى الجولان السورية وضم غور الأردن وأراضى الضفة الغربية؛ نرفض تهويد القدس والحفر اليومى تحت المسجد الأقصى وهدمه بزعم وجود الهيكل.

ونؤكد على رفضنا للتطبيع بكل أشكاله؛ سياسية واقتصادية ورياضية وفنية وعلمية وبحثية، مهما طال بنا الزمان.

كل التضامن مع الشعب الفلسطينى البطل الذي يردد كل يوم؛ نحن هنا وسنستمر هنا، فى بيوتنا وأرضنا، ولن تمروا أيها الأعداء؛ فأرواحنا فداء للأوطان.

كل التحية للمرأة الفلسطينية؛ جدة وأم وأخت وزوجة وإبنة الشهيد والأسير صانعة المستقبل الذي ستشرق شمسه قريبًا على أرض فلسطين الحبيبة؛ فالشعوب باقية والعدو إلى زوال.

المجد والخلود للشهداء والتحية للأسرى الأبطال والنصر للشعوب والذل والعار للمطبعين.