Menu

استمرار التظاهرات ضد نتيناهو

لا تقدم في المفاوضات بين الليكود وأزرق أبيض قبل 3 أيام من حل الكنيست

وكالات - بوابة الهدف

أفادت القناة 12 العبرية، مساء السبت، بأنه لم يحصل أي تقدم في المفاوضات الجارية خلف الكواليس بين الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو، وأزرق - أبيض بزعامة بيني غانتس، لمحاولة التوصل لحل وسط يمنع حل الكنيست والتوجه لانتخابات جديدة.

وبحسب القناة، فإن الجانبين عقدا اجتماعات في نهاية الأسبوع وكان هناك تقارب طفيف، لكن التشاؤم هو سيد الموقف وللغاية بين قيادات الحزبين.

ويتمسك كل طرف منهما بشروطه للتوصل لحل، منها أن أزرق - أبيض يطالب بتمرير الميزانية للعام الحالي والعام المقبل من أجل ضمان التناوب بين غانتس ونتنياهو، فيما يطالب الليكود بالتدخل في التعيينات بالنظام القضائي، بينما واجهت قضية تمديد فترة التناوب صعوبات كبيرة.

ولم يتبق للأحزاب "الإسرائيلية" سوى ثلاثة أيام للتوصل إلى اتفاق، وإذا لم يتفقوا، فسوف يتم حل الكنيست تلقائيًا في منتصف الليل بين الثلاثاء والأربعاء بسبب عدم تمرير الميزانية.

ويبدو أن أعضاء الكنيست والوزراء من حزب أزرق - أبيض يدعمون خيار التوجه للانتخابات ويرفضون المساومة لخدمة نتنياهو.

ويبدو أنه في حال توصل الطرفان إلى اتفاق، فلا يبدو أن هناك وقتًا كافيًا لتمرير الميزانية.

وقال أمير أوحانا الوزير الليكودي، إن المفاوضات لا زالت مستمرة، لكن الفجوات كبيرة، وأن حزبه سيكون سعيدًا بظهور مفاجآت في اللحظات الأخيرة.

ويأتي ذلك بالتزامن مع تظاهر الآلاف من "الإسرائيليين"، في مسيرات حاشدة بمناطق متفرقة من المدن المحتلة للمطالبة باستقالة بنيامين نتنياهو من منصبه كرئيس للوزراء، وتشكيل لجنة تحقيق رسمية في صفقة الغواصات.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن أكثر من ألف متظاهر بدأوا بالتجمع عند مدخل مدينة القدس قرب إقامة نتنياهو في شارع بلفور، في حين أن المئات تجمعوا في مفترقات ومدن مختلفة، وسط توقعات بمشاركة الآلاف في القدس وتل أبيب خلال الساعات القليلة المقبلة كما جرت في الأسابيع الماضية.

وسيتجمع المئات عند مدخل مستشفى شيبا تل هشومير حيث سيصل نتنياهو الليلة للتطعيم ضد كورونا.

ويمر اليوم 6 أشهر على تلك التظاهرات التي بدأت منذ نصف عام، حيث يطالب المتظاهرون باستقالة نتنياهو بسبب الملفات القضائية ضده، وكذلك بسبب قضايا سياسية وصحية واجتماعية وفشله في مواجهة أزمة فيروس كورونا.

وتجري المظاهرات في ظل إمكانية حل الكنيست خلال 72 ساعة، وربما تتوجه إسرائيل إلى انتخابات رابعة في غضون عامين.