Menu

في ذكرى اغتيال سليماني

الأولى من نوعها.. مناورة كبرى للطائرات المسيرة القتالية في إيران

مناورة كبرى للطائرات المسيرة القتالية في إيران

وكالات - طهران

يُطلق الجيش الإيراني، يوم غداً الثلاثاء، مناورة كبرى للطائرات المسيرة القتالية هي الأولى من نوعها ولمدة يومين، كما أفادت وكالات أنباء إيرانية.

وأكدت وكالة "مهر" الإيرانية، في تصريحات إعلامية، أن مئات الطائرات المسيرة العملياتية ستشارك في هذه المناورة من القوات البرية والجوية والبحرية والدفاع الجوي للجيش الإيراني.

وكشفت الوكالة، عن إزاحة الستار عن معدات وإنجازات مرتبطة بالطائرات المسيرة في معرض بحضور كبار قادة القوات المسلحة الإيرانية، وعلى ما يبدو، فإن المناورة تأتي في سياق الاستعدادات العسكرية الإيرانية لمواجهة أي حرب محتملة قد تشنها الولايات المتحدة خلال الفترة المتبقية لولاية الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

والجدير بالذكر، أن الإدارة الأميركية تتهم الجمهورية الإسلامية الإيرانية بتصعيد الأمور وشنّ هجمات على مصالحها في المنطقة، حيث تأتي ردود الأفعال في الذكرى الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني إلا أن إيران من جهتها تنفي أي دور لها في هذه الهجمات، متهمة واشنطن بتدبيرها لإثارة التوتر.

وتعد العراق ساحة ساخنة للمواجهة بعد تصاعد الهجمات على السفارة الأميركية والقوات الأميركية، لكن بموازاة ذلك، ثمة تقارير لا تستبعد احتمال قيام الولايات المتحدة، خلال الفترة المتبقية لولاية ترمب، بتوجيه ضربات على مواقع نووية وعسكرية إيرانية.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قد اتهم قبل يومين الاحتلال الإسرائيلي بالسعي إلى جر واشنطن إلى حرب مع إيران من خلال شن هجمات على القوات الأميركية في العراق عبر عناصره.

بدوره، كشف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، أن بلاده بعثت رسائل شفافة إلى الولايات المتحدة عبر سويسرا راعية المصالح الأميركية في طهران، قائلاً إن طهران أكدت لواشنطن أنها تتحمل عواقب أي مغامرة.