Menu

عقب صدور المرسوم الرئاسي

لجنة الانتخابات تكشف المدة المطلوبة لإجراء الانتخابات الفلسطينية في ظل جائحة "كورونا"

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

عقدت لجنة الانتخابات المركزية برئاسة الدكتور حنا ناصر، اليوم الأحد، اجتماعاً لها في مقرها العام بالبيرة، وعبر تقنية الربط التلفزيوني "فيديو كونفرنس" مع أعضائها في مدينة غزة، لبحث آخر المستجدات المتعلقة بالانتخابات العامة التشريعية والرئاسية المزمع عقدها.

وأطلع د.ناصر خلال الاجتماع أعضاء اللجنة على نتائج لقاءه بالرئيس محمود عباس مساء يوم أمس السبت، والذي جرى خلاله التباحث في مواعيد الانتخابات، حيث قدمت اللجنة خلال الاجتماع مقترحات لتواريخ محددة.

وبيّن ناصر أنّ اللجنة تحتاج إلى 120 يوم من تاريخ صدور المرسوم، لإجرائها وفقًا للمدد القانونية التي نص عليها قانون الانتخابات العامة، واعتبارات السلامة العامة ضمن جائحة "كورونا".

كما أكَّدت اللجنة خلال الاجتماع على جاهزيتها التامة وجاهزية طواقمها في الضفة الغربية وقطاع غزة لإجراء الانتخابات العامة، فور صدور المرسوم الرئاسي الذي يحدد موعدها.

صباح اليوم، قال نائب رئيس لجنة الانتخابات الفلسطينية هشام كحيل، أن الرئيس محمود عباس بحث أمس مع رئيس اللجنة كيفية إجراء الانتخابات.

وكشف كحيل عن نية الرئيس التقدم في ملف المصالحة والانتخابات وعدم العودة إلى الوراء، مشيراً إلى أن عباس بحث مع اللجنة جهوزيتها لإنجاز الانتخابات.

وأوضح كحيل أن الرئيس سيقوم بإصدار التعديلات القانونية التي تم الاتفاق عليها سابقاً، ومن ثم سيعمل على دعوة الأمناء العامين للفصائل فوراً لتناول موضوع كيفية إجراء الانتخابات خاصة في القدس .

ولفت كحيل إلى أن مواعيد الانتخابات سيراعى فيها المدد القانونية في كل مرحلة من مراحل الانتخابات، والأعياد والمناسبات الوطنية.

وأكد على تحرك اللجنة على الميدان بالاجتماع مع الفصائل والمجتمع المدني والهيئات الرقابية الدولية فور صدور المراسيم الرئاسية.

وكان الرئيس الفلسطيني، استقبل مساء أمس السبت، في مقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، وسيقوم الرئيس بإصدار المراسيم في موعد أقصاه 20 كانون الثاني/يناير.