Menu

الشعبية تنعي رفيقها المناضل الكبير فؤاد عبد الله "أبو نضال"

حكيم الثورة جورج حبش والمناضل عبد الله

غزة _ بوابة الهدف

نعت اللجنة المركزية والمكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكافة هيئاتها، مساء اليوم الجمعة، بمزيدٍ من الحزن والأسى رفيقها المناضل الكبير وعضو اللجنة المركزية الأسبق فؤاد عبد الله "أبو نضال".

وقالت الشعبيّة في بيان النعي الذي وصل "بوابة الهدف" نسخة عنه، إنّه "وبرحيل المناضل أبو نضال تفقد الجبهة والحركة الوطنية أحد المناضلين الكبار الذين تصدوا لنتائج النكبة مبكرًا، وساهموا في الحفاظ على القضية الوطنية والدفاع عنها وعن حقوق شعبنا وفي القلب منها عودة  اللاجئين إلى ديارهم التي هُجّروا منها".

ولفتت إلى أنّه "انتسب مبكرًا إلى حركة القوميين العرب التي وجد فيها أداته لتنظيم شعبنا وتجسيد حلمه في تحرير فلسطين والعودة إليها، ثم انتسب إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ تأسيسها وكان أحد أبرز مناضليها في الساحة اللبنانية، وتميّزت تجربة الرفيق فؤاد عبد الله على أكثر من صعيد، لكن أكثر ما ميّزها هو شغله مهمات نقابية وعمالية عديده جسّر من خلالها بين النضال الوطني والديمقراطي، وقد شغل في هذا الميدان عضوية دائرة العمل النقابي والجماهيري للجبهة وتمثيل العمال فيها لسنوات عديده، كما شغل عضوية الأمانة العامة للاتحاد العام لعمال فلسطين وشارك من خلاله في العديد من المؤتمرات العمالية على الصعيدين العربي والدولي".

وعلى الصعيد الوطني، أشارت الشعبيّة إلى أنّ الراحل "شغل عضوية المجلس الوطني الفلسطيني، والعديد من اللجان الوطنية في ساحة لبنان وخارجها، وكان يجيد بناء علاقات تعزّز من العمل المشترك في المؤسسات الوطنية".

وفي ختام بيانها، توجّهت الشعبيّة بخالص العزاء "لعائلته ولجميع أصدقائه ومحبيه بخالص العزاء"، مُجددةً "العهد له ولكل الشهداء بأن تبقى وفيّة للأهداف التي ناضلوا من أجلها".