Menu

في خطوة تطبيعية جديدة

سفير الإمارات لدولة الاحتلال يقدم أوراق اعتماده في "تل أبيب"

سفير الامارات أمام ريفلين

وكالات - بوابة الهدف

في خطوة تطبيعية جديدة، وصل أول سفير لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى دولة الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين، متعهداً ببناء علاقات ثنائية جديدة.

وقال مسؤولون صهاينة وعرب، إنه سيبحث عن موقع لسفارة بلاده في منطقة تل أبيبن حيث قدم محمد آل خاجة، أول سفير إماراتي لدى "تل أبيب" أوراق اعتماده إلى الرئيس الصهيوني رؤوفين ريفلين.

ووصل آل خاجة إلى "تل أبيب" في أول زيارة رسمية له بعد نحو أسبوعين من أدائه اليمين القانونية أمام نائب رئيس الإمارات محمد بن راشد.

ومن جانبه، قال ريفلين، إنه تسلم أوراق اعتماد أول سفير للإمارات لدى تل أبيب، بحسب ما جاء عبر حسابه في تويتر.

وأضاف "هناك الكثير من الأشياء التي يمكننا القيام بها معاً"، كما جاء.

وبحسب تغريدة للدبلوماسي الإماراتي، ناقش آل خاجة مع ما يسمى وزير الخارجية "الإسرائيلي" غابي أشكينازي في لقاء ثان سبل تعزيز التعاون.

ومن جهته، قال أشكنازي: لدينا فرصة تاريخية لتقديم نموذج سلام دافئ، وفق صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية.

وقال آل خاجة 40 عاماً خلال الاجتماع مع أشكينازي في القدس ، إنه فخور بشدة ويتشرف بأن يكون أول سفير إماراتي لدى "إسرائيل".

وأضاف "مهمتي هنا هي تعزيز وتطوير هذه العلاقة ونأمل أن يجلب هذا السلام والازدهار لأهل الشرق الأوسط".

ومن المقرر أن يغادر آل خاجة الأراضي المحتلة، الأربعاء المقبل على أن يعود لاحقاً ليبدأ مزاولة مهام منصبه بعد تحديد موقع سفارة أبو ظبي في مدينة "تل أبيب".

ووقّعت الإمارات وإسرائيل اتفاق تطبيع العلاقات بينهما في البيت الأبيض، منتصف سبتمبر/أيلول 2020، الذي اعتبرته السلطة الفلسطينية طعنة في ظهر فلسطين، ونددت به كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي وقتها.

وفي 24 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلنت الإمارات المصادقة على فتح سفارة لها في تل أبيب، وتلا ذلك المصادقة إعلان وزارة الخارجية "الإسرائيلية" افتتاح سفارة لبلادها في أبو ظبي مع وصول القائم بالأعمال إيتان نائيه إلى العاصمة الإماراتية.