Menu

الشعبية بخانيونس تدعو للحفاظ على السلم الأهلي وأمن مناضلي الانتفاضة الأولى

صورة تعبيرية

خانيونس - بوابة الهدف

جددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة خان يونس، اليوم الثلاثاء، دعوتها إلى حفظ وحماية السلم الأهلي والأمن المجتمعي ووحدة النسيج الاجتماعي، مؤكدة في الوقت ذاته أنها لن نتهاون أو تتردد أمام أي تهديدات يمكن لها أن تهدد حياة وأمن مناضليها وثوارها على خلفية فعاليات الانتفاضة الأولى، انطلاقاً من مسؤولياتها الوطنية والكفاحية والاجتماعية، وإدراكاً لطبيعة وحساسية المرحلة واللحظة السياسية الراهنة.

ودعت الجبهة، في بيان صحفي وصل بوابة الهدف نسخة عنه الأجهزة الشرطية والأمنية لتَحُمّل مسؤولياتها والإسراع بمعالجة وملاحقة من يروج الكراهية والقتل على خلفية فعاليات الانتفاضة الأولى باعتبارها جريمة وطنية ومجتمعية تهدف لتكرار جرائم اكتوى بها شعبنا خلال السنوات الماضية. 

كما دعت العائلات الفلسطينية للتبرؤ من هذه الأبواق المأجورة باعتبارها أبواق للفتنة وضرب الأمن والسلم المجتمعي.