Menu

التجمع الديمقراطي: إلغاء (الأونروا) العديد من الاجازات الرسمية يُمثل اعتداءً فجًا على قيمنا الوطنية والدينية

صورة تعبيرية

غزة - بوابة الهدف

عبر التجمع الديمقراطي للعاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) وهو الإطار النقابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الاثنين، عنه رفضه قرار إدارة (الأونروا) بإلغاء العديد من الاجازات الوطنية والدينية الرسمية.

 وأكد التجمع، في بيان صحفي وصل بوابة الهدف نسخة عنه، أنّ هذا القرار يُمثل اعتداءً فجاً على قيمنا الوطنية والدينية.

واعتبر التجمع أن هذه القرارات تصب في إطار الحملة الممنهجة التي تساهم فيها إدارة (الأونروا) في ضرب الهوية الفلسطينية من خلال إلغاء قضايا وطنية وتاريخية من المنهاج الفلسطيني، خدمةً للكيان الصهيوني وتعزيزاً لروايته المزيفة.

وطالب التجمع إدارة (الأونروا) باحترام ثوابت وعادات وتقاليد شعبنا الفلسطيني، وبالعودة عن قرارات إلغاء هذه الاجازات، مشدداً أن كل ادعاءات هذه "الإدارة" بأن قرار الإلغاء يأتي حرصاً على استمرار المسيرة التعليمية هو ادعاء باطل، فما دامت هذه "الإدارة" حريصة على تعليم أبنائنا فعليها أولاً أن تشغل الفراغات الموجودة في المدارس بعد قرارها بعدم التجديد لمدرسي المياومة.

يشار إلى أنّ (الأونروا) ألغت اجازتي يومي المرأة والاسراء والمعراج بغزة؛ بذريعة تعويض الأيام الدراسية التي ضاعت بسبب تعليق الدوام جراء انتشار فيروس كورونا، بحسب تصريحات لفريد أبو عاذرة مدير التعليم بالمنظمة الدولية التي تخدم اللاجئين.