Menu

وزير الدفاع الأمريكي سيزور الكيان الأسبوع المقبل

خاص بالهدف - متابعة خاصة

في زيارة هي الأولى لعضو من حكومة بايدن الأمريكية إلى الشرق الأوسط، من المتوقع أن يصل وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن إلى الكيان الصهيوني الأسبوع القادم، لبحث قضايا العلاقات المشتركة والوضع في الإقليم وبحث ضمان التفوق النوعي للكيان الصهيوني.

وبحسب تقرير لموقع أكسيوس الأمريكي أن أوستن سيزور الكيان ويعقد اجتماعات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير حرب العدو بيني غانتس.

وكما ذكر أعلاه سيكون أوستن أول عضو على مستوى مجلس الوزراء في الإدارة الجديدة للرئيس الأمريكي جو بايدن يزور الكيان وهو أمر لم يؤكده البنتاغون الذي يبقي جداول رحلات وزير الدفاع محاطة بالسرية. فيما لم يتضح ما إذا كان أوستن سيزور دولًا إقليمية أخرى.

وكان أوستن وهو جنرال متقاعد قد ترأس قبل منصبه الجديد القيادة المركزية الأمريكية، التي تعمل في الشرق الأوسط، خلال بعض فترة غانتس كرئيس أركان للجيش الصهيوني.

وتأتي هذه الزيارة على خلفية التوتر المتصاعد بين الكيان الصهيوني و إيران وانتقاله إلى حرب الناقلات في البحر الأحمر وبحر العرب، وتبادل استهداف السفن، حيث تشعر تل أبيب بالقلق من استعداد إدارة بايدن للدخول في مفاوضات جديدة مع إيران لإحياء الاتفاق متعدد الأطراف بخصوص البرنامج النووي الإيراني.

كما ستدرج على القائمة الضمانة الأمريكية الدائمة بأنها ستساعد "إسرائيل" في الحفاظ على التفوق العسكري النوعي على جيرانها، وهي قضية كانت قيد المناقشة في الأشهر الأخيرة من إدارة دونالد ترامب بعد أن وافق ترامب على بيع مقاتلة أمريكية من طراز F-35 إلى الإمارات العربية المتحدة.